أحدث إطلالة لميادة الحناوي تبهر جمهورها

 

Advertisement

دمشق – توليب نيوز| أبهرت الفنانة السورية ​ميادة الحناوي​ جمهورها بأحدث إطلالة له بصورة نشرتها عبر حسابها الخاص بموقع التواصل الاجتماعي، بملابس وشكل مختلف وعصري.

ولبست ميادة فستانا بلون زهري مميز وطويل من قماشة الساتان، وفوقه سترة شيفون مع ريش على أطرافه ومجموعة تطريزات.

وتركت ميادة الحناوي شعرها المموج ينسدل على كتفها ومكياج يتناسب مع إطلالة وجمال ملامحها.

وحظيت الإطالة بإشادة واسعة بجمال ميادة، وبدأوا بالتغزل بجمالها الأخاذ.

ميادة الحناوي (8 أكتوبر 1959 -) مغنية سورية ولدت في مدينة حلب، لقبت بمطربة الجيل.

وصنفت في الصف الأول بين المطربات العرب حيث غنت في صغرها.

Advertisement

وأعاد اكتشافها الموسيقار محمد عبد الوهاب عندما استمع إلى صوتها في إحدى سهراته بمصيف بلودان بسوريا.

وكان يحرص على زيارتهِ والاستجمام فيه كل صيف ويعرف مصيف بلودان بأنه “مصيف المشاهير”.

يذكر أن عبد الوهاب صديق شخصي لأحد وزراء سوريا وزوجاً للفنانة ميادة الحناوي عام 1977.

وخلال السهرة استمع موسيقار الأجيال لصوت ميادة وأبدى إعجابه الشديد بصوتها الجميل.

لكن تم الاتفاق أن تزور مصر لتنطلق منها فنيا، وهو ما رفضتهُ ميادة آنذاك معربة عن رفضِها لفكرة احتراف الفن.

للفنانة ميادة شقيقة اسمها فاتن حناوي اُشتهرت بأنها مطربة سورية مقبلة نحو الشهرة.

وتتمتع بصوت من أجمل الأصوات.

وبعد وفاة زوج السيدة ميادة الحناوي حضرت إلى مصر بمرافقة أخوها عثمان الحناوي وأقامت بشقة في القاهرة.

وجهز لها الموسيقار محمد عبد الوهاب خصيصا ألحان خاصة لها.

وبقيت ميادة على مدى حوالي العامين.

وخلال هذه الفترة كانت ميادة تتجهز للانطلاق لعالم الشهرة.-

قد يعجبك ايضا