أدهم نابلسي يخطف قلوب محبيه برفعه لآذان لصلاة الجمعة

 

Advertisement

عمان – توليب نيوز| انتشر على نطاق واسع مقطع فيديو جديد للفنان الأردن المعتزل أدهم نابلسي”، عقب قراره إنهاء مسيرته الفنية، إذ ظهر وهو يؤذن للصلاة في أحد المساجد بصوت شجي.

ويظهر أدهم في المقطع وهو يؤذن لصلاة الجمعة بصوت مذهل، وسط دهشة من المصلين من حوله في انتظار الصلاة.

وقبل شهرين، أعلن أدهم نابلسي في مقطع فيديو عن اعتزاله الغناء.

وتسبب الإعلان في حينه بجدل واسع بين محبيه وفنانين لم يترددوا بمهاجمته.

وقال نابلسي إن قراره نابع من دوافع عقائدية لاقتناعه أن مشواره الفني لا يرضي الله.

وأشار إلى أنه “لا يتفق مع أهداف وجود الإنسان على الأرض”، ما جعله عرضة لهجوم شديد من فنانين.

Advertisement

أهم أعمال أدهم نابلسي وبداية مشواره الفني

وبدأ أدهم نابلسي مشواره الفني قبل اعتزاله بمشاركته في برنامج اكتشاف المواهب الغنائية “إكس فاكتور” عام 2013.

وانضم لفريق وائل كفوري وتألق على المسرح حتى بلغ نهائي المسابقة التي حصد لقبها المطرب المغربي «محمد الريفي».

وطرح أول أغنية له عام 2013 باسم “قصتنا خلصت”، لتصبح أول أعماله الفنية بعد نجاحه ببرنامج “إكس فاكتور”.

حذف الفنان أدهم نابلسي جميع مقاطع الفيديو الخاصة به من قناته الرسمية على موقع الفيديوهات الشهير يوتيوب، بعد إعلان اعتزاله الفنون.

لكنه ترك فيديو إعلان إعتزاله الفن في فيديو على حسابه الخاص بالفيسبوك وهو ما أثار ضجة كبيرة في الوسط الفني.

“هذا الفيديو لأقول لكم خبر سعيد بالنسبة إلي، كل شخص لديه طموح يريد تحقيقها في هذه الحياة، ولكن عندما نصل إلى الهدف ماذا سنشعر؟ الهدف الرئيسي لوجودنا في الحياة هو لإرضاء وعبادة رب العالمين”.

وكان الفنان أدهم نابلسي، قد أعلن في وقت سابق، حذف 10 أغنيات من قناته الرسمية على موقع يوتيوب، والتي سبق أن وصلت إلى ملايين المشاهدات، بعد قراره إعلان اعتزاله الفن.

وعن الاضطرابات التي صاحبت توقفها عن الغناء، قال النابلسي لقناة أردنية إنه كان يتحدث عن شيء يخصه فقط.

وهي غير مرتاحة ولا يشعر ويشبه أي شخص يعمل في أي مجال.

وشعر منزعج من ذلك وأنه لا يستطيع الاستمرار في هذا المجال، لكن كلماته.

ومنها اتهامه بمنع الفن، تم التعبير عنها بأكثر من طريقة.

مؤكدًا أنه غير مؤهل لإصدار حكم في هذه الحالات. . : “أنا لست مفتيًا ولا شيخًا .. أنا ابن آدم مخطئ وكنت أحكم على نفسي”.

وأكد أنه حاول إصلاح تفاصيل حياته، وأنه يقيم نفسه باستمرار.

وأن حرية الرأي تضمن حق كل إنسان في رؤية الأشياء من منظوره الخاص.

واختتم النابلسي حديثه بالقول إنه يحترم الجميع ولا يتحدث عن أحد ولا يرد على النقد.

لأنه يحترم رأي الجميع وأن الجميع أحرار في إبداء رأيهم.

وهو سعيد برد فعل الجمهور على قرار التقاعد الذي اتخذه.

وكان أدهم قد أعلن سابقًا أنه أكمل دراسته الجامعية في سبتمبر الماضي، ومن خلال حسابه على موقع إنستغرام قال:

بفضل الله نجحت ونلت شهادة البكالوريوس في المحاسبة من الجامعة الأردنية.

كل الشكر لعائلتي وأصدقائي وكل من دعمني وشجّعني لإكمال دراستي الحمد لله.

قد يعجبك ايضا