أروع فوائد للصيام في شهر رمضان

الرياض – توليب نيوز| للصيام تأثيرات إيجابية على الصحة العامة، إذ يؤكد مختصون أنه يطهر الجسم من السموم الضارة، ولذلك يعد شهر رمضان فرصة مثالية للانطلاق بأسلوب حياة صحي.

Advertisement

ويصنف شهر الصيام كأفضل وقت لحصد مجموعة فوائد للصحة الجسدية.

وفيما يلي مجموعة فوائد يوفرها الصيام:

 ضبط الجوع

يعتاد الجسم على كميات أقل من الطعام ما يعطي المعدة والجهاز الهضمي فرصة للتقلص.

ويتحكم في الجوع إذ تقل الشهية، ما يتسبب بكثير من الأحيان بفقدان الوزن.

تنظيم الكوليسترول

Advertisement

تؤكد دراسات أن الامتناع عن الطعام والشراب لفترة معينة من الوقت يقلل من نسبة الكوليسترول، ما يحسن صحة القلب والأوعية الدموية.

ويقلل كذلك من خطر الإصابة بأمراض القلب مثل السكتات الدماغية أو النوبات القلبية.

وإذا اتبع المسلمون نظامًا غذائيًا صحيا فلن يواجهوا مشكلة في الحفاظ على مستوى الكوليسترول المنخفض هذا.

إزالة السموم

عندما يكون الجسم في رحلة صيام لمدة شهر، فإنه يقوم بشكل طبيعي بتطهير نظامه من السموم المتراكمة.

وإلى جانب التطهير الروحي، يسمح الصيام للجسم بإزالة السموم من الجهاز الهضمي لأننا نمتنع عن الشرب والأكل طوال اليوم.

وعندما يبدأ الجسم في تناول مخزون الدهون لتوليد الطاقة، فإنه سيحرق أيضا أي سموم ضارة قد تكون موجودة في رواسب الدهون.

امتصاص المغذيات

ويجعل الصيام عملية الأيض لدينا أكثر كفاءة.

وبفضل الجمع بين الصيام وتناول الطعام بوقت متأخر من الليل والذي ينتج عنه زيادة بهرمون أديبونيكتين (سيتوكين دهني).

ويسمح لعضلاتنا بامتصاص المزيد من العناصر الغذائية.

وستتمكن مناطق مختلفة من الجسم بعد ذلك من الاستفادة من العناصر الغذائية اللازمة للعمل بشكل فعال.

تعزيز الصحة العقلية

الصوم يجعل الدماغ أكثر مرونة وقدرة على التكيف ويحسن المزاج والذاكرة.

ووفق دراسة، فإن التركيز الذهني الذي يتحقق خلال شهر رمضان يزيد من مستوى عامل التغذية العصبية المشتق من الدماغ.

ويجعل الجسم ينتج المزيد من خلايا الدماغ، ويحسن وظائف المخ، ويعزز صفاء الذهن.

ويقلل من التوتر، خاصة عندما يؤدي الصيام إلى انخفاض واضح في كمية هرمون الكورتيزول الذي تنتجه الغدة الكظرية.

ويبدأ الجسم بالتكيف مع نمط الأكل والشرب الجديد.

وتظهر مستويات أعلى من الإندورفين في الدم، ما يجعلنا أكثر يقظة وسعادة، وإضافة دفعة لرفاهيتنا العامة.

قد يعجبك ايضا