أطعمة تخفض نسبة الكوليسترول الضار في الدم

 

Advertisement

موسكو – توليب نيوز| نشرت خبيرة طبية مجموعة أطعمة تحسن نسبة ​الكوليسترول​ في الدم، خاصة مع قدوم شهر رمضان الكريم التي يزداد فيها الطلب على الأطعمة بكافة أنواعها.

وأوصت لورا بوراك بالتركيز علة أساس النظام الغذائي على الأطعمة الكاملة المغذية.

وأشارت إلى أن منها الخضروات والفواكه، والدهون الصحية للقلب مثل زيت الزيتون والمكسرات والأفوكادو، والأسماك الدهنية مثل السلمون.

وبينت الخبيرة بوراك أنه يجب إضافة الشوفان إلى النظام الغذائي لخفضه الكوليسترول وتحسينه صحة الأمعاء ومقاومة الأنسولين، وإدارة الوزن.

فيما نشر أستاذ الطب في جامعة كاليفورنيا المتخصص في التغذية جيابينغ لي أنواع الفواكه التي تخفض مستويات الكوليسترول وتدعم صحة القلب.

وقال الطبيب إن الكمثرى والتفاح تخفضان مستويات الكوليسترول، لقلة السعرات الحرارية وخلوها من الدهون والصوديوم.

Advertisement

وأشار إلى أن الألياف التي توفرها تحمي القلب وتجعل ضغط الدم طبيعيًا.

وذكر الطبيب أن العلماء وجدوا أن استهلاك ثمرة أفوكادو يوميًا يدفع لمستوى البروتين الدهني منخفض الكثافة ما يخفض مستوى الكوليسترول.

وبين أن للعنب تأثيرات إيجابية على البكتيريا المعوية، وكذلك البطيخ الذي يضم سيترولين وحمض أميني يفوف مستوى أكسيد النيتريك بجسم الإنسان.

وخلصت دراسة جديدة إلى أن فاكهة العنب بها مفعول قوي لخفض مستويات الكوليسترول في الدم، ما بمنع النوبات القلبية والسكتات الدماغية.‏

ومنح الباحثون من ولاية كاليفورنيا الأمريكية المشاركين 46 غراما من مسحوق العنب يوميًا.

وأكدوا أن تناول فاكهة العنب زاد بشكل كبير من تنوع البكتيريا في الأمعاء، والتي تعد مهمة لنظام المناعة القوي.

وخفض تناول العنب مستويات الكوليسترول بشكل بير، وهي مادة شبيهة بالدهون في دم الإنسان يمكن أن تسد الشرايين وتؤدي لأمراض القلب.

وهبطت انخفاض بنسبة الكوليسترول في الدم بما فيه الكلي بنسبة 6.1 في المئة والكوليسترول الضار (البروتين الدهني المنخفض الكثافة) بنسبة 5.9 في المئة.

كما وجدت الدراسة أن تناوله قلل من مستويات الأحماض الصفراوية، والتي تلعب دورا أساسيا في استقلاب أو معالجة الكوليسترول.

ويضم العنب والفواكه الأخرى مثل التفاح مضادات أكسدة تسمى البوليفينول وهي مركبات عضوية موجودة في النباتات.

وتحافظ على الأوعية الدموية صحية ومرنة للدورة الدموية الجيدة.

وتخفض من “المواد الكيميائية النباتية”، وتساعد في التحكم في مستويات السكر في الدم ومستويات ضغط الدم.

كما تقلل الالتهاب المزمن، وهو عامل خطر آخر لأمراض القلب.

واشتهرت فاكهة الحبحبوه بفوائدها الجمالية للبشرة، خاصة في إزالة علامات الشيخوخة فهي تقدم لبشرتك عناية مثالية من الداخل والخارج، لتترك بشرتك ناعمة كالحرير.

تتميز بشكلها ومذاقها المميزين، ولها شكل قشرة على شكل كمثرى، بداخلها بذور سوداء مغطاة بمادة بيضاء جافة.

وهي مغذية للغاية لأنها تحتوي على كميات عالية من البروتين وفيتامين ج ومضادات الأكسدة والبوتاسيوم والمغنيسيوم والحديد والزنك والكالسيوم وفيتامين ب.

كما تساعد كمية البوتاسيوم العالية الموجودة في هذه الفاكهة على تنظيم معدل ضربات القلب وضغط الدم وإزالة الماء الزائد من الجسم.

أيضاً لها دورًا كبيرًا في سرعة هضم الطعام وامتصاص الجسم للفيتامينات.

كذلك تفيد في التخلص من مشاكل الشعر، وتساهم في تقويته ومنع تساقطه، وكذلك التخلص من مضاعفات الربو وتنظيم نسبة السكر في الدم.

متوفرة أيضًا في شكل مسحوق، وقد ارتبط لب الفاكهة وأوراقها وبذورها بالعديد من الفوائد الصحية.

وهي عنصر أساسي في العديد من الوصفات والأطعمة.

فوائد الحبحبوه للبشرة

يحتوي زيت الحبحبوه على فيتامين هـ، وهو فيتامين رائع لترطيب البشرة.

وبما أن الكولاجين يشكل ثلث البروتين في الجسم، فإنه يمنح البشرة قوتها ومرونتها.

يتباطأ إنتاج الكولاجين مع تقدم المرأة في العمر، لذلك من المهم دعم الجلد بنظام غذائي صحي وعناية مناسبة بالبشرة.

وينصح باستخدام زيت الحبحبوه الغني بمضادات الأكسدة التي تساعد في الحفاظ على الكولاجين وبالتالي بشرة قوية ومتوهجة.

فوائد الحبحبوه للشفاه

تحتوي على فيتامينات ومضادات الأكسدة التي تغذي الشفاه وتحمي صحتها، وتقضي على مشكلة تشقق وجفاف الشفاه.

فوائد الحبحبوه للشعر

تحفز فاكهة الحبحبوه إنتاج الكولاجين في الشعر، كما أنها تكافح مشكلة جفاف وهشاشة الشعر، والنتيجة شعر ناعم وصحي.

كما أنها تساعد على تقوية بصيلات الشعر وتزيد من كثافة وقوة ولمعان الشعر.

فوائد الحبحبوه للأظافر

المحتوى العالي من البروتين في هذه الفاكهة يجعلها مكونًا طبيعيًا مهمًا في علاج الأظافر الهشة والرقيقة التي تتكسر بسهولة.

 

 

 

قد يعجبك ايضا