إلغاء حكم إعدام قاتل فرح أكبر يشعل ضجة في الكويت

 

Advertisement

الكويت – توليب نيوز| تسبب إلغاء محكمة الاستئناف في الكويت حكم محكمة الجنايات القاضي بإعدام كويتي قتل مواطنته ​فرح أكبر​ واستبدلته بالسجن المؤبد بضجة واسعة.

وقالت المحكمة في نص حكمها إن المتهم يستحق العقوبة، والتفتت عن الطلبات الأخرى.

ووصف الحكم بأنه غير منصف وأن المتهم كان يجب أن يعدَم، إذ طعن المغدورة حتى الموت عقب اختطافها أمام ابنتها.

يذكر أن محكمة الجنايات الكويتية حكمت في 6 يوليو 2021، بالإعدام على كويتي قتل مواطنة بطعنها حتى الموت.

وجاء القرار بعد شهرين من ارتكاب الجاني جريمته، وهو حكم غير نهائي.

وقال وكيل ورثة فرح أكبر المحامي عبد المحسن القطان: “سنتقدم بطلب للنيابة لتمييز الحكم”.

Advertisement

وأضاف: “وكذلك الطعن أمام محكمة التمييز على الحكم وسنطالب بالإعدام مجددًا”.

يذكر أن المتهم صرح خلال التحقيقات أن فرح طعنت نفسها بسكين، لكن لاحقًا اعترف بجريمته، عازيا ذلك لغضب إثر رفضها التنازل عن قضاياها ضده.

كان مقتل فرح أشعل غضبا شديدا في المجتمع الكويتي بعد أن وقعت الجريمة خلال نهار شهر رمضان.

واستدعت إلى ذاكرة الكويتيين حوادث عدة وقعت في الماضي ضد النساء.

أعادت حركات دعم المرأة في الكويت نشاطها على خلفية مقتل فرح حمزة أكبر التي ذهبت ضحية لطعنة نفذها رجل يلاحقها منذ أشهر.

وطبقا لعائلة الضحية، فقد كان الجاني يلاحقها ويتحرش بها، مما دفعها دعوى قضائية ضده، مما دفعه للانتقام منها.

وحينذاك، أعلنت وزارة الداخلية أنها تمكنت من ضبط مواطن “في زمن قياسي” إثر ارتكابه جريمة قتل مواطنة بعد اختطافها وتوجهه بها إلى جهة غير معلومة.

وقالت وزارة الداخلية إن الجاني اعترف أنه سدد طعنة واحدة للمجني عليها بالصدر أدت الى وفاتها.

لكنه خلال بدء المحاكمة، أنكر الاتهامات المسندة إليه بخطف فرح وقتلها.

وبعد ارتكاب الجريمة، خرجت منظمات مجتمع مدني نسائية في تظاهرات

وطالبت بالإعدام للمتهم في القضية التي عرفت باسم “جريمة صباح السالم”

ورفعت لافتات منددة به، كتب عليها “دم فرح لن يضيع” و”لن نقبل بغير القصاص” و”الإعدام للقاتل”.

قد يعجبك ايضا