إليك سيدتي.. طرق تغذية سليمة وغير مكلفة

 

Advertisement

موسكو – توليب نيوز| نشر خبير تغذية طبيب الغدد الصماء أنتون بولياكوف طريقة لتناول الطعام على نحو صحيح ودون الإضرار في الميزانية، وتراعي النسب الصحيحة للمنتجات.

وقال بولياكوف في تصريح: “طبق كلاسيكي به أربعة مقابل 25، عندما يكون 25% من النظام الغذائي عبارة عن بروتينات حيوانية، ولحوم، وأسماك، ودواجن، ومأكولات بحرية، وبيض”.

وأضاف: “25% كربوهيدرات نشوية كالبطاطس والبقوليات، والمعكرونة، و25% من الخضروات، والأعشاب، والفواكه والتوت كطرق تغذية”.

وتابع: “25 في المائة أخرى – زيوت مختلفة، مكسرات، بذور”.

وذكر الخبير الروسي أن هذا النظام الغذائي يكسر حاجز التوتر ويوفر صحة جيدة ويمنح الطاقة.

فيما ذكرت خبيرة التغذية يكاترينا كريفتسوفا أن الخضروات والفواكه واللحوم والحبوب ومنتجات الألبان غير المكلفة مناسبة للتغذية السليمة.

Advertisement

ودعت لإضافة الملفوف للنظام الغذائي ومخلل الملفوف والبنجر والمشمش المجفف والتفاح والجبن.

وأشارت إلى أن ذلك سيوفر نظامًا غذائيًا متوازنًا ومفيدًا.

 

فيما وصف خبير التغذية أندريه زولوتاريف العسل بأنه منتج “رهيب” يمكن أن يسبب نزلات البرد في موسم البرد، شارحًا عن كيفية تناول العسل دون الإضرار بالصحة.

وقال زولوتاريف إن عديد المواطنين يحبون شرب الشاي مع العسل، لكنه بظل ظروف معينة، يصبح غير آمن للجسم.

وأشار إلى أن الأمر كله يتعلق بالتأثير الدافئ الواضح للعسل على الجسم وزيادة التعرق، مما يسبب استخدام هذه الأطعمة الشهية.

وأكمل: “من أكثر الأطعمة رعبا التي يجب تناولها بحذر شديد بالبرد العسل.. الحقيقة أنه له تأثير تدفئة واضح، ونتيجة لذلك يحدث التعرق المتزايد”.

وتابع الخبير الغذائي: “لا يشعر الناس بذلك، ولكن تناول العسل في الشتاء قبل الخروج أو النزول إلى الشارع مباشرة يمكن أن يسبب البرد”.

ونصح بتناول العسل فقط بالمنزل ومكان دافئ.

وقال إن أي طعام له تأثير تدفئة أو تبريد يجب أن يعامل بحذر بالنظر إلى درجة حرارة الهواء.

وأشار الخبير الروسي: “أي انخفاض في درجة الحرارة محفوف بالمخاطر. فكلما زاد نطاق درجة الحرارة، زاد ضرره على الجسم”.

وذكر: “من الأفضل بالتأكيد شرب الشاي الساخن في الصيف، والمشروبات في درجة حرارة الغرفة في الشتاء”.

وبين أتناول الآيس كريم في البرد ليس جيد، رغم أن البعض يعتقد أنه شيء رائع.

وختم: “أي تغيرات في درجة الحرارة بين الطعام والبشر والبيئة، للأسف، تسبب تفاعلًا نشطًا إلى حد ما من جانب الجسم. وهذا ليس مفيدًا دائمًا “.

ويشتهر العسل بطعمه الحلو وفوائده الكبيرة للصحة، وبسبب طعمه الحلو قد يعتقد البعض أنه لا يناسب الرجيم، لكن رجيم العسل أتى ليغير هذا المفهوم بالكامل.

حيث يقوم بشكل أساسي على استبدال السكر في الأطعمة والمشروبات المختلفة بملعقة من العسل.

 حيث ينشط عملية التمثيل الغذائي على مدار اليوم، ومن ثم فقدان الوزن الزائد بالتدريج، بشرط عدم الإفراط في تناول العسل بكميات كبيرة.

كما يرجع السبب في انتشاره إلى كونه من بدائل السكر الطبيعية التي تفضلها العديد من النساء.

لأنه يحتوي على نسب منخفضة من الأحماض الأمينية وكميات كبيرة من الفيتامينات والألياف والمعادن.

على سبيل المثال: الحديد والصوديوم والبوتاسيوم والفوسفور والزنك والكالسيوم، وكلها مفيدة في عملية التمثيل الغذائي.

وفي هذا الجيم يمكنك استبدال السكر بملعقة من العسل دون المبالغة في الكمية المستهلكة خلال اليوم.

أي أنه يجب ألا يتجاوز 3 ملاعق كبيرة كحد أقصى ؛ لأنه يساهم في ارتفاع نسبة السكر في الدم أيضاً.

كما يعمل على التحكم في الشعور بالجوع، لتقليل السعرات الحرارية المستهلكة يوميًا، وبالتالي حرق الدهون وفقدان الوزن.

أيضاً يفضل معظم أخصائي التخسيس العسل كبديل طبيعي عن السكر في سلطات الفاكهة وتناولها كوجبة خفيفة صحية.

حيث يزيد من الشعور بالامتلاء مما يؤدي إلى تقليل تناول الطعام في الوجبات الرئيسية.

كذلك يحتوي على العديد من العوامل التي تحفز عملية حرق الدهون في الجسم وتزوده بالطاقة.

كما إنه غني بالمكونات الأساسية والعناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم ليعمل مثل المعادن والفيتامينات.

يساهم أيضاً في تسريع حركة الأمعاء، لذا ينصح به للنساء المصابات بالإمساك، ويمنح الجسم بالطاقة التي يحتاجها خلال يومه.

أيضاً يقوي مناعة الجسم كما يساعد على محاربة الفيروسات والبكتيريا الضارة.

لذا ينصح عن ممارسة حمية العسل لإنقاص الوزن، الابتعاد عن الأطعمة الدهنية، مع شرب أكبر قدر ممكن من الماء للحصول على نتيجة فعالة.

بالإضافة إلى ذلك، من الضروري عدم المبالغة في تناول كبيرة من الطعام.

قد يعجبك ايضا