إماراتي يتصدر قائمة “فوربس” لقادة السياحة والسفر

 

Advertisement

دبي – توليب نيوز| حل رئيس هيئة دبي للطيران المدني الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لـ«طيران الإمارات» أحمد بن سعيد آل مكتوم أولا بقائمة مجلة «فوربس» لأقوى قادة السياحة والسفر بالشرق الأوسط لعام 2022.

وذكرت المجلة إن بن سعيد يتولى إدارة طيران الإمارات منذ عام 1985، يتمتع بخبرة 35 عامًا بقطاع الطيران، ويشرف على 75 ألف موظف.

وأوضحت أن طيران الإمارات تسافر إلى 160 وجهة حول العالم، بأسطول حديث يضم 260 طائرة.

ويشغل منصب رئيس اللجنة العليا لإكسبو 2020 دبي، ومطارات دبي، وبنك الإمارات دبي الوطني، وشركة دبي لصناعة الطيران.

كما يدير شركة «ألايانس» للتأمين، والمجلس الأعلى للطاقة في دبي.

وحلّ بول غريفيث الرئيس التنفيذي لمطارات دبي ثالثًا، وجاء توني دوغلاس، الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتحاد للطيران في المركز السادس.

Advertisement

وحلّ هشام القاسم الرئيس التنفيذي لمجموعة وصل لإدارة الأصول ثامنًا، وخلف أحمد الحبتور، المؤسس ورئيس مجلس إدارة مجموعة الحبتور عاشرًا.

وتضم القائمة 50 قيادياً من رواد السفر والسياحة في المنطقة، 24 منهم في الإمارات، و11 في السعودية، و4 في مصر.

ويهيمن قطاع الفنادق والضيافة بـ26 قائد أعمال، يليه قطاع الطيران بـ17، ثم قطاع السياحة بـ7 قادة.

وكشف المجلس العالمي للسفر عن أن معدل الإنفاق على سفر الأعمال في الشرق الأوسط صعد بنسبة 32% بعام 2022.

وقالت مديرة معرض سوق السفر العربي دانييل كورتيس أن البيانات الإيجابية توفر دفعة إضافية للترحيب بمتخصصي رحلات الأعمال والسياحة.

وذكرت أن الاقتصادات في جميع أنحاء العالم شقت طريق تخفيف قيود السفر رغم الاضطراب الناجم عن تفشي متحور أوميكرون”.

وبينت كورتيس أن خبراء الطيران توقعوا استعادة قطاع سفر الأعمال عافيته وانتعاشه ليبلغ مستويات ما قبل الجائحة.

وصنف التقرير منطقة الشرق الأوسط أولا من حيث الإنفاق على السفر لأغراض العمل عام 2021، بزيادة 49%.

وتلتها أوروبا وأفريقيا “36%”، وآسيا والمحيط الهادئ “32%”، والأمريكيتان “14%”.

وقادت منطقة آسيا والمحيط الهادئ العالم عام 2022 بنمو في الإنفاق بـ41%.

ثم الأمريكيتان بنسبة 35%، والشرق الأوسط 32%، وأوروبا بنسبة 28%، وأفريقيا بنسبة 23%.

ويعتمد التقرير على البحث والتحليل والمقابلات المتعمقة مع قادة أعمال السفر والسياحة.

في سياق آخر، معلومات حول اقسام شركة السياحة، يتخطى نموذج وشكل شركة السفر الغرض من هدف إنشائها.

فقد يؤدي عدم وجود تصنيف واضح  إلى هيكل إداري واضح.

وما لم تنجح في فهم ما يمكن أن تقدمه شركة السفر من مختلف الخدمات غير المقيدة، فلا يمكن أن يكون للإدارة أن تنجح.

يمكننا هنا مراجعة بعض نماذج الشائعات المتغيرة والمتكررة حول شركات السفر.

معلومات حول اقسام شركة السياحة
معلومات حول اقسام شركة السياحة

معلومات حول اقسام شركة السياحة

  • شركات الطيران، شركات الفنادق، شركات تأجير السيارات

يقوم الكيان السابق الآن بأداء العديد من مهام شركة السفر المذكورة في الموضوع السابق:

متغير بيئة الأعمال لشركة السفر والذي يعد من أهم التغييرات في سوق صناعة السفر.

  • بائعي الرحلات بالجملة Tour Wholesalers

إنها شركات سفر كبيرة لديها القدرة على التفاوض مع شركات الطيران وشركات الفنادق وشركات تأجير السيارات وغيرها من الخدمات للحصول على أسعار غير معلنة .

أو مع شركات أنظمة الحجز الدولية (مثل Amadeus أو Galileo Travelport أو Sabre Business Network) تفاوض واحصل على أعلى عائد من الثقل الموازن.

مكافأة على عدد الرحلات المباعة للنظام.

بعد تحديد سعر التكلفة وأرباح الزيادة وإعادة بيعها للعملاء أو وكالات السفر بالتجزئة.

يلخص هذا النوع عناصر حزمة السفر.

  • وكالات سفر التجزئة Retail Travel Agencies

إنها شركات سفر متوسطة الحجم تبيع البضائع مباشرة للعملاء، وعادة ما يكون أصحابها عائلات.

يعتبر هذا النوع من الشركات من أهم الشركات التي تأثرت بالتغيرات في بيئة الأعمال لشركات السفر.

وتعتبر القوة الدافعة الرئيسية لاقتصاد السياحة.

  • شركات السياحة المنفذة للرحلات Tour Operators

إنها شركات تؤدي وتشرف على السفر أو جزء من رحلة.

ويمكن أن يؤدي هذا الدور الأفراد المرتبطون بتجار الجملة للسفر أو وكالات السفر بالتجزئة أو شركات السفر المتخصصة في هذا الدور.

  • شركات الخدمات السياحية Travel Service Providers

إنها شركات تقدم خدمات متنوعة، ويمثلها عادة محترفون.

قرر محترفو السفر الانسحاب من سوق العمل لشركات السفر متوسطة الحجم أو وكالات السفر بالتجزئة.

والقيام بوظائف خاصة غير متوفرة من أنواع مختلفة من شركات السفر.

اهم التغيرات المؤثر على بيئة اعمال شركات السياحة

  • يعتبر دخول مقدمي الخدمات مثل شركات الطيران وشركات الفنادق وشركات تأجير السيارات منافسين مباشرين لشركات السفر في العديد من الأعمال التجارية التقليدية.
  • ظهور العديد من مزودي خدمات السفر اختلال توازن شركات السفر المتوسطة الحجم كالشريك الرئيسي لشركة تكنولوجيا المعلومات وانضم إلى شركة تكنولوجيا المعلومات.

 

قد يعجبك ايضا