هربا من كورونا… إسبانيا تتفق على إنشاء الممرات السياحية الآمنة

تأثر القطاع السياحي بشكل كبير عقب انتشار جائحة كورنا، مما جعل الدول تتجه نحو سيناريوهات آمنة منها إنشاء الممرات الآمنة، وكان أخرها اتفاق إسبانيا وجزر الكناري إنشائها.

وكشفت الحكومة الإسبانية عن التوصل إلى اتفاق مع الحكومات الإقليمية لجزر الكناري وجزر البليار.

ونص الاتفاق على إنشاء الممرات الآمنة مع الدول الأوروبية.

وجاء هذا الاتفاق بهدف السماح بتنقل المسافرين من أجل إعادة تنشيط السياحة في مجموعة الجزر الإسبانية.

ونقل موقع “مايوركا ديلي بوليتين” أن بروتوكول ممرات السياحة سيعمل على تنفيذ إجراءات من شأنها حماية الصحة العامة.

وتعمل هذه الممرات على تقليل المخاطر المرتبطة بالسفر السياحي.

وتتضمن الممرات اتفاقيات حول اختبارات كورونا، وضوابط الحجر الصحي دون إلقاء أعباء التكاليف على المسافر.

حيث سيخضه السياح إلى اختبار كورونا قبل مغادرة بلادهم من خلال هذه الممرات.

وسوف إجراء الاختبار في أماكن خصصتها السلطات الصحية في الجزر، وقبل وقت كاف قبل المغادرة.

وبذلك يضمن البروتوكول عدم وصول أو مغادرة أي مسافر مصاب بعدوى نشطة من وإلى جزر البليار وجزر الكناري.

وقالت الحكومات الإقليمية لجزر البليار وجزر الكناري أنها سوف توفر الموارد اللازمة للوفاء بأي عمليات حجر صحي مطلوبة.

وبينت أن الحجر سيكون دون أي تكلفة على المسافر لمن تظهر نتيجة اختباره إيجابية بكورونا.

وخصصت الحكومات الإقليمية سلسلة من مؤسسات الإقامة السياحية لأغراض الحجر الصحي.

وتوفر الحكومات للمسافرين عبر الممرات تطبيق تتبع جهات الاتصال “COVID Radar”.

والتطبيق بالفعل متاح باللغات الإنجليزية، الفرنسية، والألمانية،

تعتقد الحكومات الإقليمية لجزر البليار وجزر الكناري بالتعاون مع الحكومة الإسبانية، أنه في ظل شروط الاختبار المسبق والرعاية الصحية المضمونة.

أن بروتوكولات الممرات السياحية سوف توفر شروط السلامة اللازمة.

اقرأ أيضا| بالفيديو: تجربة سياحية رائعة في جزيرة مايوركا

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.