اقتراحات جديدة حول حالة الفنانة دلال عبد العزيز من الطاقم الطبي

كشف مصدر طبي في المستشفى الذي عولجت فيها الفنانة المصرية دلال عبد العزيز، عن تطورات جديدة في صحة الفنانة، التي لا تزال تعاني من الإصابة بفيروس كورونا.

Advertisement

وقال المصدر إنه أوصى مؤخرًا بإجراء عملية زرع رئة جديدة بعد نقلها إلى مستشفى آخر لتلقي العلاج، لكن عائلتها رفضت بشدة بسبب خطورة الجراحة.

ولفت إلى أن حالة دلال عبدالعزيز ما زالت صعبة وتتطلب متابعة مستمرة، حيث إنها تعاني من تليف الرئة أحد مضاعفات الإصابة بفيروس كورونا.

وأوضح أنه حتى إذا تقرر نقله إلى المنزل، فسيتعين توصيله بجهاز أكسجين.

وطالبت الأسرة إدارة المستشفى بتقليص عدد الكوادر الطبية التي تشرف على صحته للتأكد من عدم معرفة نبأ وفاة سمير غانم.

وقد صرح من قبل محمد النادي، في مداخلة برنامج “حضرة المواطن”، إن حالة دلال عبد العزيز ما زالت على نفس الوتيرة.

إنها بحاجة إلى أجهزة التنفس الصناعي والأكسجين ولا يمكنها التنفس بدونهما.

Advertisement

ويطلب من محبيها الاستمرار في الدعاء لها حتى تمر من هذه الأزمة.

وتابع النادي: “الوضع مستقر لكن على الأجهزة، بدونه دلال عبد العزيز لا تستطيع التعايش أو التنفس”.

وأكد أن حالة دلال عبد العزيز ستستجيب للعلاج وستتحسن بالدعاء الدائم بالإضافة إلى الأدوية والرعاية اللازمة.

أن دلال عبد العزيز هي النوع الثاني من تصنيفات الإصابات وأوضح أن “هناك تليف في أنسجة الرئة بسبب الالتهابات”.

مما يتطلب باستمرار احتياجها لأجهزة التنفس الاصطناعي، حتى تستطيع التنفس بشكل طبيعي، لأن من غيره تشعر بالتعب من مجهود التنفس.

واحتياج بعض المرضى للأجهزة يختلف عن بعض الحالات الأخرى، منهم من يتم شفاءه على الفور.

ومنهم من يحتاج لرعاية طويلة المدى، وهذا ما تتأثر به دلال عبد العزيز”.

حيث تم أصابة الفنانة دلال بفيروس “كوفيد-19″، بعد تصويرها مسلسل رمضاني يدعى “ملوك الجدعنة”.

من بطولة عمرو سعد، وقد توفى سمير غانم، عن عمر 84 عاما، مصابا بالفيروس.

وشيعت جنازته من مسجد المشير بالتجمع الخامس، وشارك فيها عدد كبير من النجوم.

والجدير بالذكر أنه حتى الأن لا تعلم دلال بموت زوجها وأن عند سؤالها عن الفنان سمير غانم.

قد يعجبك ايضا