البندقية (فينيسيا اليوم)..السياحة و أهم 12 مكان سياحى يستحق أن تقوم بزيارته

طالما اشتهرت “مدينة البندقية” فينيسيا حاليا و ذاع صيتها قديما بصفتها أنها مركزًا تجاريًا عالميًا و رئيسي، الا ان صيتها قد تضاءل شيئا فشيئا على صعيد التجارة.

Advertisement

حتى أن الكثيرون ظنوا انها قد اختفت و حل محلها مدينة اخرى ، حيث لا يعلمون ان البندقية قديما و فينيسيا حاليا وجهان لعملة واحدة.

السياحة في البندقية

مدينة البندقية أحدى اهم و اجمل مدن “إيطاليا” السياحيه بما تملِكه من القصور و ساحات و كنائس اثرية و متاحف و أيضا معارض فنيه تاريخيه.

كما يوجد بها أسواقٍ شعبيةٍ متميزة و تعكس مزيجٍ من رتوش بيزنطه و عصور وسطى و عصر النهضة المعمارية الحديثة .

طبيعة خلابة في فينيسيا ..البندقية قديمًا

و إلى جانب هذا طبيعتها الخلابه كـ جزيرة كبرى تنقسِم الى 118 قسم و جزيرة اصغر كما يمر بها حوالي 150 قناه مائية .

كما تتصل القنوات ببعضها عبرَ جسورٍ خشبيةٍ أثرية ، مما يجعلها واحدةٍ من اجمل الوجهات السياحية في أيطاليا .

Advertisement

و التي تستقطب السيَاح من مختلف أنحاء العالم.

المعالم السياحية في فينيسيا

ساحة سان ماركو Piazza San Marco ؛ تصنف الساحه على أنها واحدةٍ من أشهر الأماكن السياحيةداخل إيطاليا .

و التي يحرص على زيارتها السياح عند السفر إلى مدينة فينيسيا.

وذلك بفضل جمالها المِعماري الاخاذ الذي دفع نابليون بوصفها كـ أجمل لوحه فنية بالعالم.

كما يرجع حجم و تصميم الساحه الحالي لقرن 12،  بينما هيئتها المرصوفة تعود للقرن الـ 13، و ذلك حتى أكتمل بنائها فى القرن الـ 19.

كنيسة القديس مارك “Basilica di San Marco”

احد اشهر معالم مدينة فينيسيا السياحية و التي يرجع عهدها للقرن الـ 11.

و لازالت تستقطِب السياح من كل الأنحاء الى وقتنا ذلك للاستمتاع بجمالها المعماري وبساطتها.

كما أنه جدير بالذكر ان كنيسة القديس “مارك” قد ان بنائها تم لدفن رفاتِ القديس عقب تهريبها من مصر بالقرن التاسع عشر.

و بعدها بحوالي قرنين اصبحت تضم عددا من رفات القساوسة بالطائفة الأنجيلية في المدينة.

و لعل اكثر ما تشتهر به كنيسة مارك هو برج ساعة القديس أو “كامبانيلي دى سان ماركو” باللغة الايطالية.

قد يعجبك ايضا