الجماهير عاضبة بعد ظهور محمد صلاح مع حراس…. “بين أهله والجماهير اللي بتحبه”

لحق اللاعب المصري ونجم ليفربول محمد صلاح الكثير من الجدل والاستياء، بعد الظهور مع حراس شخصيين بعد مباراة منتخب مصر ضد الجابون.

Advertisement

وجاء ذلك بعد فوز منتخب مصر بفارق نقطتين مقابل هدف واحد للجابون، في تصفيات كأس العالم 2022.

علاوة على ذلك أبدى بعض المشجعين المصريين استيائهم من هذا المشهد، وعلق الكثير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي على اصطحاب صلاح لحراس شخصيين.

بينما وجد بعض المعجبين أمر طبيعي، وأن ظهور صلاح مع الحراس مثل الكثير من النجوم العالميين الذين يتبعون الأسلوب ذاته.

ومن بينهم ليونيل ميسي من الأرجنتين وكريستيانو رونالدو من البرتغال ونيمار من البرازيل ومبابي من فرنسا.

وفي المقابل اعترض الكثير من المشجعين المصريين على هذا السلوك، وطالبوا نجم ليفربول بالتخلي عن الحرس.

والسبب في ذلك أنه موجود في مصر مع أهله والجمهور الذي يحبه.

Advertisement

يشار إلى أن صلاح غادر الملعب برفقة أثنين من حراسه الشخصيين لحضور المباراة التي أقيمت الثلاثاء الماضي.

وأن الحراس مسؤلية الاتحاد المصري لكرة القدم للمنتخب في المباريات التي تُلعب داخل مصر أو خارجها.

وفي إطار تصفيات كأس العالم 2022، شهدت المباراة التي أقيمت بين أنغولا ومصر يوم الجمعة أكثر من اقتحام للملعب.

وجاء هذا بعد أن داهم طفل ملعب المباراة، بهدف الوصول إلى محمد صلاح.

وبعدها قام باحتضان نجم المنتخب المصري ومهاجم ليفربول محمد صلاح لالتقاط صورة معه.

وكل ذلك قبل دقيقتين فقط من نهاية المباراة، ليتفاجأ الجميع باقتحام الصبي الأنغولي الملعب ليعانق صلاح.

في لقطة إنسانية لنجم ليفربول، حيث ظهر النجم المصري وهو لا يدفعه بل يحتضنه بالفعل.

حيث التقطت كاميرات المباراة أحد الفتيان الأنغوليين وهو يحاول خلع قميصه ليعانق محمد صلاح.

جدير بالذكر أن حراس الأمن نجحوا مرات عديدة في إبعاد بعض الأشخاص الذين حاولوا التقاط الصور معه.

وتوقفت المباراة 3 مرات بسبب خروج عدد كبير من الجماهير لالتقاط صورة مع قائد المنتخب المصري محمد صلاح.

قد يعجبك ايضا