الحب لا يفهم الكلام.. تعرف على السبب الحقيقي وراء إيقاف المسلسل

حصل مسلسل الحب لا يفهم الكلام على نسب مشاهدة عالية، واستطاع أن يحقق نجاح كبير منذ الحلقات الأولى له على شاشة التلفزيون التركي، وتم دبلجته وعرضه على الشاشات العربية.

Advertisement

بدأت أحداث المسلسل بفتاة تدعى حياة قدمت إلى اسطنبول من إحدى القرى حتى تباشر دراستها وتعمل.

وتبدأ الأحداث تتوالى بحضور والدة حياة لتتأكد من تنفيذها لرغبة والدها في أن تقوم بالدراسة بشكل جيد.

حيث تتقدم البطلة للعمل في إحدى الشركات للعمل سكرتيرة، وهناك تلتقي بالبطل أثناء بحثهما عن السيارة.

البطل هو شاب يدعى مراد، يدير شركة والده التي تعمل بمجال الأزياء، ويعيش مع جدته وأبيه وزوجته، وأخوه من والده.

تعود حياة من جديد للتقديم بالشركة لتحدث المفارقة التي ستغير حياتها.

حيث تتقدم فتاة في الوقت ذاته للعمل ولكنها قدمت من قبل أحد أصحاب الشركة.

Advertisement

لكن ما يحدث هو أن تنفعل الفتاة لتلقي بالأوراق بالقرب من حياة وتخرج مسرعة، وتظن الموظفة أن هذه السيرة الذاتية تخص حياة.

ومن هنا تتسارع الأحداث لتتفاجأ بأن المدير هو الشاب الذي التقت به لأول مرة في موقف السيارات.

وأن الموظفة قدمت له السيرة الذاتية للفتاة الأخرى.

ثم تتوالى أحداث مسلسل الحب لا يفهم الكلام وهي ما زالت محتفظة بتلك الكذبة غير المقصودة.

حيث أنكرت بأنها فتاة فقيرة وهي ليست الفتاة التي انتحلت شخصيتها.

ويقع مراد في حب هذه الفتاة دون أن يعرف حقيقتها وأنها مجرد فتاة فقيرة، ويتطور الأمر في شكل كوميدي حتى تصل لحظة الزفاف.

تلك اللحظة الحاسمة التي يكتشف عندها مراد بأن حياة كذبت عليه وأنها فتاة فقيرة لتبدأ الأحداث الدرامية للمسلسل.

وفي المقابل تبدأ حياة في الحفاظ على زواجها من مراد، لتستعيد ثقته مرة أخرى وتتوالى ظهور الكثير من الأسرار والمكائد حول أبطال المسلسل.

إلا أن نهاية مسلسل الحب لا يفهم الكلام تظل مفتوحة بسبب عدم اكتمال المسلسل، على إثر خلافات بين المخرج والممثلين.

ويرجح البعض سبب توقف المسلسل إلى تراجع نسب المشاهدة في الحلقات الأخيرة من المسلسل.

المسلسل عبارة عن 31 حلقة، والحلقة الواحدة لا تقل عن ساعتين ونصف.

قد يعجبك ايضا