الحكاية الكاملة لقصة عروس الإسماعيلية.. ضرب فدماء وصلح وشهر عسل

 

Advertisement

القاهرة – توليب نيوز| انتشر على نطاق واسع مقطع لزوج من محافظة الإسماعيلية يصالح عروسه ليلة زفافهما عقب إصابته لها أثناء شجار وقع أثناء موكب زفافهما، وعودتها لمنزل الزوجية.

وشهدت الإسماعيلية شرق مصر واقعة مؤسفة، إذ تبادل عروسان وأقاربهما الضرب والسباب، عقب دقائق من حفل زفافهما قبل أن ينتهي بإصابة العروس.

عروس الإسماعلية

وانتشر مقطع لمشاجرة بين عروسين بدأت بمشادة كلامية وتطورت لاشتباك بالأيدي ثم تبادل الضرب.

ويظهر تدخل أقارب العروسين لتنتهي بإصابة العروس وسقوطها أرضا.

Advertisement

عروسا الإسماعيلية

وامتلا فستان زفاف العروس ببقع الدماء، إذ انسحبت وبعد شد وجذب من المشهد وهي تردد: “حسبي الله ونعم الوكيل”.

ووصلت قوة أمنية لموقع المشاجرة، للسيطرة على الموقف.

قصة حب

وبعد المتابعة، اتضح أن العروسين لديهما قصة حب منذ 13 عاما وهما أبناء عم وحدث سوء تفاهم أثناء حفل الزفاف نتج عنها المشاجرة.

وقال والد العريس إن العروس ابنة شقيقه والشجار نتيجة سوء تفاهم وجرى حله إزالته والصلح بينهما.

وأشار إلى أنهما عادا لمنزل الزوجية وسيسافران لقضاء أسبوع العسل في مدينة شرم الشيخ.

والعروسان عبدالله أحمد 26 عامًا، ومها محمد 24 عامًا، أدليا بتصريحات رآها رواد مواقع التواصل الاجتماعي صادمة، على عدة مستويات.

وقال عبدالله (العريس) إنه “صُدم من رد فعل الناس على السوشيال”.

وتابع: “عندنا الموضوع دا عادي، وكمان هي بنت عمي قبل ما تكون مراتي”.

بينما ردت العروس بقولها”: أنا بحب عبد الله ومش مغصوبة على الجوازة”.

بل زادت بأنها “تعصبت على الميك أرتست وعلى كل الناس قبل المشكلة، وهو ما تسبب في تطور الشجار مع عريسها”.

دافع العريس بشكل متكرر عن صفات الصعيدي بقوله: “إحنا لو سافرنا فرنسا ولا أمريكا الصعيدي هيفضل صعيدي”.

متابعًا: “مش ببص للشهرة ومش فارق معاية الناس على السوشيال ميديا”.

كاشفًا أنهما يحضران لقضاء شهر العسل في مدينة الجونة.

قد يعجبك ايضا