الرمان الفاكهة الوحيدة التي يمكنها محاربة السرطان مقارنة بـ الفواكه الأخرى

تعتبر فاكهة الرمان من الفواكه التي تحتوي على مادة البوليفينول، وهي مادة غنية بمضادات الأكسدة القوية، وتوجد بكثرة في الرمان مقارنة بالعديد من غيرها.

Advertisement

وبالتالي، فهو يساعد على الوقاية من أمراض البرد والإنفلونزا، ويشفي الجلد، ويمنع شيخوخة الخلايا.

في السطور التالية اكتشف نتائج دراسة علمية حديثة عن فوائد الرمان في محاربة   السرطانية:

توجد مركبات Punikalagin، وهي مضادات أكسدة قوية ذات نشاط مضاد للأكسدة يزيد بثلاث مرات عن الشاي الأخضر، بشكل أساسي في عصير الرمان والقشر.

كذلك نوع من حمض اللينوليك له تأثيرات بيولوجية قوية، وهو الأحماض الدهنية الرئيسية في الفاكهة ويوجد في زيت بذور الرمان.

كما ينصح الأطباء كبار السن بشرب عصير الرمان بانتظام للوقاية من أمراض الخرف التي تؤثر على الإدراك والتركيز.

وفقًا للأبحاث، يعتبر الرمان الفاكهة الوحيدة التي يمكن أن تمنع أنواعًا مختلفة من السرطان مثل الرئة والجلد والقولون.

Advertisement

أيضاً قد يقلل الرمان أيضًا من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

كذلك أوضح العلماء أن الرمان له تأثير إيجابي على الجهاز التناسلي والتئام الجروح والتحكم في مستوى الكوليسترول في الدم.

كما يساهم تناول عصير الرمان أو شربه بانتظام في تقوية جهاز المناعة بالجسم، وهو سمة مهمة في ظل انتشار فيروس كورونا المستجد.

أرجع العلماء التأثير الإيجابي للرمان إلى العديد من المكونات النشطة بيولوجيا والمستقلبات في تركيبته الكيميائية.

فاكهة الرمان لها فوائد صحية لا تصدق

فوائد أخرى للرمان

كذلك لفاكهة الرمان العديد من الفوائد الصحية والغذائية لاحتوائها على العديد من المركبات والعناصر الغذائية مثل مضادات الأكسدة والأدوية المضادة للفيروسات، وأبرزها:

مكافحة الشيخوخة

حيث تحتوي ثمار الرمان على تركيزات عالية من مضادات الأكسدة التي توفر حماية كبيرة ضد الأضرار التي تلحق بالمركبات المسؤولة عن الشيخوخة المبكرة للخلايا.

الوقاية من أمراض القلب

تساهم ثمار الرمان في الوقاية من تصلب الشرايين وأمراض القلب القاتلة.

حيث تمنع أكسدة الكوليسترول الضار وتقلل من إمكانية تراكمه في جدار الشريان.

يحسن الهضم

يمكن لعصير الرمان أن يقلل الالتهاب في الأمعاء ويحسن الهضم.

قد يعجبك ايضا