السورية جيني إسبر تشعل ضجة بحديثها عن الانتقام.. ما القصة؟

 

Advertisement

دمشق – توليب نيوز| تسبب الممثلة السورية ​جيني إسبر​ بضجة واسعة بحديثها عن الانتقام وقصص الحب، الذي يتوقع أن يعرض ضمن السباق الرمضاني المقبل.

وشاركت جيني صورة لبوستر مسلسلها الجديد الذي سيعرض بشهر رمصان المقبل، باسم “ولو بعد حين”، مع عدد من الممثلين.

وعلقت السورية إسبر: “حين يكون الهدف الانتقام…فإنه لا يموت ولو بعد حين”.

وقالت: “قصة انتقام قديمة مر عليها زمن لتعود بصورة أشخاص للانتقام من مصدر الشر مع أحداث لا تخلو من الحب والرومانسية.. في رمضان”.

وأعرب المتابعون عن تشوقهم لحضور المسلسل الجديد.

بينما أعلنت الفنانة السورية أصالة للمرة الأولى عن مشاعرها بعد أزمتها الأخيرة التي انتهت بطلاقها من المخرج طارق العريان، ولم تذكر اسمه صراحة.

Advertisement

وأكدت الفنانة السورية تعرضها للخيانة لمدة عام كامل، ولجأت لطبيبة نفسية ومدرب حياة.

وذلك من أجل أن تستعيد هدوئها وتصالح شخصيتها الفنية القوية.

وكشفت أصالة ذلك خلال حوارها مع الفنان خالد سليم في برنامج قعدة رجالة على قناة OSN.

وقالت: “إن قهرا مؤلما عاش في صدرها لمدة عام تقريبا، وكانت تتألم كما لو أنها تلد 20 ولدا مرة واحدة”.

وأضافت النجمة السورية: “أنها تحترم الرجل الذي يعترف للمرأة بأنها لم تعد تملأ عينه”.

وتمنّت أصالة لو كان بمقدور الرجل، ولو مرة واحدة، أن يطّلع على الألم الداخلي الذي يسببه للمرأة.

وبينت أصالة أن: “الخيانة قاتلة للمرأة ومن المؤكد أنها كذلك بالنسبة للرجال أيضا”.

وأكدت أن: ” نسبة 90% من حالات الخيانة تأتي من الرجل، وهي لا تعرف نساء خُنّ رجالهن”.

وقالت الفنانة السورية أنها أفضل حالا الآن بالنسبة للفترة الماضية.

وأوضحت أنها لا تعرف هل أصبحت أرق أم أقسى قلبا.

وبينت أصالة أثناء حوارها أنها تشعر ولأول مرة بأنها ليست بحاجة إلى أي إضافات لتبدو في أبهى صورة.

وأكدت أنه يمكنها الاستغناء عن وصلات شعر لم تكن تشعر معها بالراحة.

بالإضافة إلى استغنائها عن الأكريليك على أظافرها، وعن العدسات.

وقالت إنها أصبحت قادرة لأول مرة على التحكم في عضلات شفتيها، وعلى التحدث وهي مسترخية.

وأضافت الفنانة السورية أنها تحاول القيام بنفس الشيء تجاه حالتها النفسية، ولهذا لجأت لاستشارة طبيبين نفسانيين في نفس الوقت.

وذلك بعد أن شعرت بأنها تفقد الكثير من صفاتها الجميلة وتعيش بشخصيتين.

وهما شخصية قوية مرتاحة هي صولا، وشخصية أصالة التي تهشمت وكانت بحاجة للأطباء لاستعادة توازنها.

اقرأ أيضا| بالفيديو: أصالة تشتم الرجال

قد يعجبك ايضا