العدد الأول من دليل “قطر الآن”

 

Advertisement

الدوحة – توليب نيوز| نشر جهاز “قطر للسياحة” العدد الأول من دليله الإرشادي نصف السنوي بعنوان “قطر الآن”، الذي يسلط الضوء على المشهد السياحي في دولة قطر.

ويبرز الدليل عروضها السياحية عبر مجموعة أنشطة وبرامج الرحلات لمنح الزوار رؤية شاملة عن الدولة.

وجاء العدد الأول باللغة الإنجليزية إضافة إلى آخر باللغة العربية قريبا.

وسيوزع مجانًا في الفنادق والمتاحف والسفارات ومطار حمد الدولي والوجهات التي يرتادها الزوار في قطر.

وقال الجهاز إن الدليل ثمرة جهودها للاحتفاء بالهوية الثقافية للدولة وتراثها، وإبرازها عبر التجارب السياحية لها.

وأشار إلى أنها جاءت بإطار استراتيجية الدوحة للسياحة الرامية إلى زيادة عدد الزائرين إلى ستة ملايين زائر سنويا بحلول عام 2030.

Advertisement

كما قال رئيس جهاز قطر للسياحة أكبر الباكر إن إصدار الدليل مع استعدادنا للترحيب بالعالم بمناسبة منافسات بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022 .

وأكد حرص الدوحة في تصميم الدليل على إظهار ثراء الدوحة وتنوع تجاربها وعروضها السياحية.

لكن أشار الباكر إلى أنه يجب أن يكون ملهما ومحفزا للمسافرين الذين يمرون عبر مطار حمد الدولي أو يقيمون في فنادق قطر.

ودشن صالونُ الجسرة الثقافي النسخة الإنجليزية من كتاب “السياحة البيئية في دولة قطر”.

والكتاب أعده أحمد المطوع خلال معرض الدوحة الدولي للكتاب.

ويسلّط الكتاب الضوءَ على كيفية الترويج والمحافظة على التنوع البيولوجي في الدوحة.

وأوضح أنَّ قطر بها مميزات اقتصادية وسياحية تجعلها محطة سياحية واعدة على المستويَين الإقليميّ والدولي.

وذكر المطوع أنها تتميز بسواحل تصل 560 كم، و200 كم من الشواطئ البكر.

وأشار إلى أنها تعدّ دولة عصرية تحقق أعلى معدلات الدخل والنمو الاقتصادي.

لكن لاحظ أنَّ الحكومة جادّة على تنويع مصادر دخلها بعيدًا عن استثماراتها الضخمة والمتميزة في قطاع النفط والغاز.

وأوضح الكاتب أنَّ مساهمة السياحة بالنسبة للاقتصاد الوطني تمثل 10.4 % من جملة الاستثمارات عام 2006.

وبين أن القطاع السياحي حقق معدلات نموّ 4.1 % بين عامَي 2007 و2018 .

فيما يستأثر قطاع السياحة والسفر بـ40 % من إجمالي صناعة الخدمات لعام 2018.

وباتت الدوحة محط أنظار العالم مؤخرا، وعزز من ذلك مونديال كأس العالم 2022.

 

قد يعجبك ايضا