العلاجات الدوائية لبقع الدم

العلاجات الدوائية لبقع الدم أحدث الأدوية المستخدمة لعلاج انخفاض عدد الصفائح الدموية لدى الأشخاص الذين يعانون من بقع الدم تحت الجلد هي romiplostim (Nplate) و eltrombopag (Promacta)

Advertisement

تستهدف هذه الأدوية نخاع العظام لإنتاج المزيد من الصفائح الدموية، مما يقلل من خطر الإصابة بالكدمات والنزيف.

الآثار الجانبية المحتملة للعلاجات الدوائية لبقع الدم يلي:

  • الصداع.
  • دوخة.
  • غثيان.
  • آلام المفاصل أو العضلات.
  • التقيؤ.
  • زيادة خطر الإصابة بجلطات الدم.
  • متلازمة الضائقة التنفسية الحادة.
  • حمل.
  • قد تشمل الآثار الجانبية:
  • ضغط دم منخفض.
  • إلتهاب الحلق.
  • طفح جلدي.
  • حمى

من ضمن  العلاجات الدوائية لبقع الدم تحت الجلد استئصال الطحال:

  • إذا لم تكن الأدوية فعالة في علاج بقع الدم تحت الجلد نقص الصفيحات، فقد يوصي طبيبك باستئصال الطحال.
  • يعتبر استئصال الطحال طريقة سريعة لزيادة عدد الصفائح الدموية وذلك لأن الطحال هو الجزء الرئيسي من الجسم المسؤول عن القضاء على الصفائح الدموية.
  • ومع ذلك، فإن استئصال الطحال لا يكون فعالًا لدى الجميع.
  • تأتي الجراحة أيضًا مع مخاطر، مثل زيادة خطر العدوى بشكل دائم.
  • في حالات الطوارئ، عندما تسبب بقع الدم تحت الجلد نزيفًا حادًا، تقوم المستشفيات بنقل تركيزات الصفائح الدموية و الكورتيكوستيرويدات الغلوبولين المناعي.
  • بمجرد بدء العلاج، سيراقب طبيبك عدد الصفائح الدموية للمساعدة في تحديد ما إذا كان فعالاً أم لا قد يغيرون علاجك اعتمادًا على فعاليته

ما هو مستقبل بقع الدم تحت الجلد؟

  • تعتمد توقعات بقع الدم تحت الجلد على الحالة الأساسية المسببة لها.
  • عندما يؤكد طبيبك التشخيص، سيناقشون خيارات العلاج والتوقعات طويلة المدى لحالتك.
  • في حالات نادرة، قد تتسبب بقع الدم تحت الجلد نقص الصفيحات التي تُترك دون علاج في إصابة الشخص بنزيف مفرط في بعض أجزاء الجسم.
  • يمكن أن يؤدي النزيف المفرط في الدماغ إلى حدوث نزيف دماغي مميت.

لذلك يعتبر مرض بقع الدم تحت الجلد غير بسيط وسهل كما يعتقد معظم الناس لذلك يجب الحرص الدائم على متابعة الطبيب المعالج وأخذ الأدوية في وقتها وعدم  التعرض  للشمس أثناء فترة العلاج لتجنب اى اثار او اعراض ضارة من الممكن ان يواجهها المريض.

 

قد يعجبك ايضا