الفنانة بلقيس تطل علينا من حفل مركز دبي.. بإطلالة ساحرة من اللون الأسود

طلت الفنانة بلقيس بإطلالة مميزة أثناء مشاركتها في احتفالات مركز دبي التجاري، حيث ظهرت في لمسة عصرية من خلال جمبسوت أسود رقيق بأكمام منتفخة مزينة بالترتر الفضي.

Advertisement

واكتملت إطلالتها في الحفل بمكياج ترابي بسيط، وقامت بتصفيف شعرها في شكل ذيل حصان عالي لشعر ناعم، وكتبت وشكرت كل من ساعد في إطلالتها.

يشار إلى أن الفنانة بلقيس تحب الغناء منذ الصغر وتعزف على الآلات الموسيقية منذ صغرها.

تم اكتشاف موهبتها من قبل عائلتها الذين شجعوها على الغناء وخاصة والدها الذي شجعها منذ ذلك الحين.

كانت خطواتها الأولى في عالم الفن وهي في سن ستة عشر عاما عندما التحقت بإذاعة أبو ظبي ومن هناك بدأت في مجال الفن.

بعد تخرجها من تخصص علمي، عادت بأغنية أخرى قامت بتصويرها كفيديو موسيقي بعنوان “مسألة سهلة”.

إلا أن نجاحها جاء بعد انضمامها لروتانا إلى قائمة الفنانين التي أطلقت معها العديد من الأغاني والألبومات.

Advertisement

ونال معظمهم نجاحات كبيرة وحصلت على متابعين وتمكنت من اكتساب الشهرة في الوطن العربي.

حتى حصل على لقب أفضل مطربة في الشرق الأوسط عام 2015.

وفي وقت سابق احتفلت الفنانة بلقيس بكونها صاحبة أول تمثال شمعي عرضه متحف “مدام توسو”، المتحف الشهير في الشرق الأوسط بدبي.

شاركت بلقيس في العديد من وسائل الإعلام خلال إطلاق تمثال الشمع.

معربة عن سعادتها الكبيرة باختيارها كأول شخصية مشهورة في الشرق الأوسط يتم أطلق مجسم لها في متحف “مدام توسو”.

وقالت بلقيس”عندما كنت أصغر سنًا، كنت أذهب إلى متحف مدام توسو في لندن وألتقط صورًا تذكارية مع شخصيات من الشمع لأشخاص مشهورين.

أنا هنا اليوم ألتقط الصور باستخدام المجسم الخاص بي“.

تتابع بلقيس: “لقد عملت بجد طوال مسيرتي المهنية للوصول إلى هذه المكانة الذي طالما كنت أتمنى الحفاظ عليها”.

وعبرت بلقيس عن دهشتها وإعجابها بحرفية النموذج وتفاصيله الرائعة شديدة الإتقان.

سواء كان ذلك على مستوى الشكل أو حتى الملحقات وتسريحة الشعر.

كانت بلقيس تأمل في اصطحاب ابنها تركي إلى المتحف الذي سيتم افتتاحه قريبًا.

ليرى كيف سيكون رد فعله عندما يرى نموذج الشمع وكيف سيتعامل معه.

قد يعجبك ايضا