الفنانة ريهام حجاج تتعرض للإجهاض لجنينها الأول من طليق ياسمين عبد العزيز

صرح مصدر مقرب من الفنانة ريهام حجاج، عن تعرضها للإجهاض وفقد جنينها الأول لزوجها رجل الأعمال محمد حلاوة.

Advertisement

وأضاف المصدر في تصريح لـ ET Arabic:

البيبي نزل ربنا مكتبلهوش يكمل، الحاجات دي لما بتتعلن بتوقف.. المفروض لا يتم الحديث عنها.

يشار إلى أن ريهام أعلنت حملها في مقابلة حصرية مع الإعلامية بوسي شلبي، احتفالاً بآخر دراما لها “وكل ما نفترق”.

ودار الحوار في معظم فقراته حول المعركة التي دارت بينه وبين النجمة ياسمين عبد العزيز عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

قالت ريهام إنه في ذلك الوقت اخترعت وسائل التواصل الاجتماعي القصة كاملة لأن كلاهما تزوج من رجل أحبه وعاش حياة مستقرة.

وأكدت ريهام في حلقة خاصة مع الإعلامية بوسي شلبي على قناة النهار:

Advertisement

أنها تزوجت من محمد حلاوة بعد عام من انفصاله عن ياسمين عبد العزيز ولم يتمكنا من العودة إلى الحياة الزوجية.

ولفتت إلى أن الجدل حول زواجها من محمد حلاوة نابع من عدم إعلانه في الوقت المناسب انفصاله عن ياسمين عبد العزيز، وقالت:

يمكن القول أن محمدا يرتبط بشخصيتين مشهورتين، وأن محمد شخص ناجح ومعروف وتزوجنا بعد عام من الطلاق.

ولم يعلن عن هذا الطلاق وخرج الطرف الآخر وأخبر تفاصيل الزواج في برامج أخرى.

الجميع أحرار وهذه حياة خاصة، حتى لو لم يعلن الطرف الآخر طلاقه، فهذا لا يعني أن شخصين مطلقين ويبقى أحدهما وحش أو في ورطة. ”

وتابعت: “من المحتمل جدًا أن ينفصل الاثنان لأسباب خاصة.

يحتاج الناس للحكم أو عدم الحديث عن مثل هذه الحاجة الشخصية، فنحن نعاني لأننا مشهورون”.

الجمهور المحترم لا يتدخل في الحياة الخاصة للفنانين، أولئك الذين يكتبون النقد على وسائل التواصل الاجتماعي ليسوا هذا الجمهور.

وتابعت: بقى عندنا اختلاط في الجمهور بين رأيي والتطفل لما حد بيبدي برأيه في حاجة لا تعنيه.

الحقيقة مافيش أي حرب وكل الأطراف اتجوزت.

ومحدش شايف الحرب دي غير جمهور السوشيال ميديا، محبتش أطلع أرد وقتها لأن هي مش حاجة غلط أو حاجة مخلة بالآداب.

اعترفت ريهام حجاج بأنها تعرضت لابتزاز إلكتروني من بعض الحسابات التي شنت الهجوم عليها.

قالت: تلقت عرض بدفع المال مقابل وقف هذه الحملات، لكنها رفض لأنها لم تفعل ما يدينها، وتزوجت بسنة الله ورسوله.

اختتمت ريهام حديثها الأول على كواليس الزواج بالتأكيد على أنها تتجاهل دائما الانتقادات التي توجه على مواقع التواصل الاجتماعي.

قد يعجبك ايضا