القضاء الفرنسى يُعيد سعد لمجرد إلى محكمة الجنايات بتهمة الاغتصاب

القضاء الفرنسى يُعيد سعد لمجرد إلى محكمة الجنايات بتهمة الاغتصاب، نقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن قولها يوم 24.

Advertisement

أن النيابة العامة في باريس أعادت الفنان المغربي سعد لمجرد إلى محكمة الجنايات وذلك، بناء على طلب النيابة بتهمة اغتصاب فتاة عام 2016.

"<yoastmark

القضاء الفرنسى يُعيد سعد لمجرد إلى محكمة الجنايات بتهمة الاغتصاب

في يناير 2020، قضت فرقة التحقيق بمحكمة استئناف العاصمة الفرنسية “باريس”.

بإحالة سعد لمجرد إلى محكمة الجنايات بتهمة اغتصاب الفتاة الفرنسية  لورا بريول في 26 أكتوبر 2016فى الفندق وداخل غرفته.

وبعد بضعة أشهر، قررت محكمة الاستئناف الفرنسية سحب تهمة الاغتصاب ضد سعد لمجرد لعدم كفاية الأدلة لإثبات إدانته في القضية.

Advertisement

لكن محكمة استئناف باريس قضت مؤخرًا بضرورة تقديم الفنان المغربي للعدالة مرة أخرى.

بناءً على طلب القضاء، وبناءً على طلب النائب العام.

لذلك، أمرت محكمة الاستئناف مجددًا بمحاكمة المطرب سعد لمجرد أمام الجنايات.

ولا يزال بإمكان الفنان المغربي سعد لمجرد رفع الدعوى في محاكمة المحكمة العليا  للنقض، ستواجه القضية 20 عاما في السجن.

في وقت سابق من العام الماضي، قال محامي الفتاة الفرنسية لورا (23 عامًا) جان مارك ديسكوبس: “نحن راضون عن هذا القرار.

لقد قرأت غرفة التحقيق الحقائق وحللتها بعناية جيدة.. الاغتصاب جريمة، والمحكمة الجنائية هي المحكمة المختصة “.

كما قال المصدر لموقع Le360 المغربي إن الفتاة الفرنسية اتهمت المغنية المغربية باغتصابها وأمضت الليلة كلها معه في ملهى ليلي قبل الذهاب إلى الفندق معه.

وأكد المصدر أنها فتاة تبلغ من العمر 20 عامًا تعمل كموظفة في “ملهى ليلى”.

كما أضاف أنها ذهبت إلى ملهى ليلي آخر مع  سعد لمجرد واثنين من أصدقائه.

وبعد ذلك كانت مستعدة للذهاب إلى الفندق الذي يقيم فيه وداخل غرفته على وجه الخصوص.

وذكر موقع “موروكو وورلد نيوز” المغربي أنه خلال استجواب الشرطة الفرنسية قالت الفتاة المتهمة إنها مستعدة بالفعل للذهاب إلى الفندق معه.

وأكد الموقع أنه بالرغم من أن بعض الأشخاص قد يستخدمون المعلومات لتأكيد هويتها.

هذه جريمة بالفعل، فالقانون الفرنسي ينص على أن وجود المرأة مع القائم بالجريمة لا يعني بالضرورة موافقتها على إقامة علاقة حميمة معه.

قد يعجبك ايضا