النساء تفوقت على الرجال حتى في الأمراض النفسية.. وفقا لتقرير منظمة الصحة

تقول منظمة الصحة العالمية أن جنسك (ذكرًا كان أم أنثى) يحدد أشياء كثيرة: مدى تعرضه للضغط أو المشاكل أو الصدمات؛ وهذا يجعل النساء أكثر عرضة للإصابة بالأمراض النفسية.

Advertisement

من بين العنف المنزلي والتمييز الاجتماعي والأجور المنخفضة نسبيًا للمرأة واضطرارها إلى الاعتناء بالآخرين.

 تكون النساء في طليعة الأمراض المعدة النفسية بالاكتئاب والوسواس القهري والتوتر والقلق.

أمثلة على الأمراض النفسية التي تصيب السيدات

الاكتئاب

ربما يكون الاكتئاب هو أكثر الأمراض النفسية شيوعًا بين النساء، والذي غالبًا ما يتم تجاهله.

 بسبب العديد من المشكلات العائلية أو الانشغال بتربية الأطفال أو انخفاض الدخل المالي وعدم القدرة على زيارة الطبيب.

Advertisement

بالإضافة إلى ما هو متعارف عليه من الاكتئاب، تعاني النساء من اكتئاب ما بعد الولادة، وهو نوع آخر من الاكتئاب يصيب المرأة بعد ترك تجربة الولادة المؤلمة.

 وبعضها يستمر لمدة 10 أيام وبعضها يمكن أن يتفاقم ويستمر عدة أشهر، بحيث تصبح المرأة غير قادرة لرعاية الطفل والتفكير في إخراجها من حياتها.

القلق الوسواسي

بعد الأمومة، تعاني معظم النساء من الهوس بتخيل سيناريوهات مظلمة يمكن أن تحدث لأطفالهن.

 خاصة إذا كانت غير مطمئنة  في زواجها أو تعيش في جزء من العالم يعاني من مرض أو حرب.

مشاعر الدونية

 ومن الأمراض النفسية الخطيرة التي تصاحب المرأة، والسبب المباشر لها هو تربيتها الاجتماعية وقلة فرص العمل والإبداع وتحقيق الذات.

 خاصة إذا واجهت في حياتها رجالاً يزدادون وينتقدون هذه المشاعر، بطريقة تقلل ثقتك بنفسك وتجعلك تشعر بأنك غير مهم في العالم.

سبب آخر لزيادة المرض النفسي عند النساء، هو قدرتهن على الشكوى وإظهار الألم النفسي والضعف.

 ولذلك تسجل حالات أكثر من النساء في أقسام المرض النفسي المتنوعة.

في المقابل يخشى الرجال على شكلهم الاجتماعي، ويتربون على عدم إظهار الألم، فنادراً ما يعترفون بالألم النفسي، أو يتوجهون للعلاج.

قد يعجبك ايضا