الهند.. مقومات سياحية مذهلة تجذب الزوار

 

Advertisement

دبي – توليب نيوز| عرض جناح الهند في معرض “إكسبو 2020 دبي”، المقومات السياحية في الهند، والمعالم السياحية والثقافية والدينية والروحية لمختلف الأديان والطوائف والفئات في الدولة.

وأكد راكيش كومار فيرما، السكرتير الإضافي في وزارة السياحة الهندية، أن الوزارة تشارك في «إكسبو 2020 دبي» ضمن الجناح الهندي.

وأشار إلى أن ذلك ضمن الحدث الدولي على مدار أسبوعين بتخصيص طابق لعرض المنتجات والبرامج والمقومات السياحية المتنوعة في الهند.

وبين عرضهم السياحة الثقافية والروحانية والتراثية، إلى المغامرات والسياحة الطبية وسياحة المعارض المؤتمرات والحوافز وغيرها.

ولفت راكيش إلى أن الهند تحتضن مجموعة مقومات سياحية بالمجالات الثقافية والتراثية والروحانية، إضافة إلى سياحة المغامرات العلاجية أو الاستشفائية.

Advertisement

وبين أن الفعاليات في الجناح تناقش وما توفره الهند، والذي من شأنه تعزيز حركة السفر بين الإمارات والهند ودول أخرى.

وأكد إمكانية زيادة أعداد الزوار الدوليين من الإمارات إلى الهند.

وأوضح أنه بإمكان رواد صناعة السياحة والسفر في الهند توفير منتجات وعروض خاصة للزوار من الإمارات وتقديم تسهيلات ومحفزات.

ويتألف “أسبوع السياحة” (3-15 يناير) الذي تنظمه وزارة السياحة في حكومة الهند، جلسات مختلفة.

وأعلنت وزارة الصحة العالمية أن “متحور دلتا” في اتجاهه ليسود العالم ويصبح السلالة الأكثر انتشاراً من فيروس كورونا، مما تسبب في الكثير من البلبلة.

مما تسبب في طرح الكثير من التساؤلات حول هذا الفيروس المتحور، بسبب سرعة انتشاره وتفسيه حول العالم.

جدير بالذكر أن “دلتا المتحور” سجل 91% من الحالات في بريطانيا، وفقا لتصريح وزارة الصحة العامة.

هذا وقد صرح بعض الباحثون أنه من الطبيعي ظهور بعض المتغيرات على غالبية الفيروسات، ولا يسبب أي تأثير على السلوكيات.

علماً بأن قد ينتج عنها تغيرات وطفرات في خصائص الفيروس، تتمثل تلك التغيرات في سرعة انتشاره، وزيادة في شدة المرض ملحوظة.

كما قد تقل فاعلية اللقاح تجاه الفيروس، كما تقل فرص الكشف عنه.

كما أكدت الأبحاث على اعتبار متحور دلتا من الأشياء التي تدعي للقلق، وهو يعد واحد من ثلاثة سلالات فرعية معروفة.

هذا وقد تم الكشف عن دلتا لأول مرة في الهند في عام 2020، وهذا ما صرح به مركز السيطرة على الأمراض في الولايات المتحدة.

السبب وراء القلق من “متحور دلتا”

السبب وراء القلق منه هو السرعة الكبيرة في انتشاره، مقارنة بغيره من المتحورات السابقة.

هذا وقد أشارت دراسة حول “متحور دلتا” إلى أن قابلية انتقاله ارتفعت بسرعة كبيرة بنجو 60%.

وفي هذا الصدد برزت البيانات الحديثة في إنجلترا حول خطر دخول المستشفى ومضاعفاته عند مقارنة هذا المتحور مع متحور ألفا.

وعلى الأخص من يعانون من حالات صحية حرجة، يكونون أكثر عرضة للمضاعفات.

وتشير الأبحاث حول انتشار ” دلتا” في 74 دولة مختلفة، خلال ستة أشهر من انتشاره في الهند لأول مرة.

بالإضافة إلى ذلك فإن اللقاحات تبدي فعاليتها تجاه دلتا إلى وقتنا هذا، كما أكدت بعض الدراسات.

وفي المقابل قللت اللقاحات من نسب دخول المستشفيات إلى 90% من الحالات.

 

 

قد يعجبك ايضا