بالتفاصيل… أول دولة تتخذ الخطوة لفتح سفارة لها في “الميتافيرس”

أعلنت منصة الواقع الافتراضي DeCentraland اليوم الاثنين أن باربادوس تسير على الطريق الصحيح لتصبح أول دولة في العالم تفتح سفارة في Metaverse.

Advertisement

وذكرت ديسينترالاند على تويتر: “نشعر بالفخر والترحيب بحكومة باربادوس في ديسينترالاند اليوم وإنشاء أول سفارة ميتافيرس في العالم”.

كما أفاد موقع CoinDesk، وهو موقع إخباري للتكنولوجيا والعملات المشفرة، أن وزارة الشؤون الخارجية والتجارة في بربادوس وقعت اتفاقية مع ديسينترالاند يوم الأحد.

وتفيد أخبار أخرى أيضا أن باربادوس بصدد إبرام صفقات مع منصات Metaverse الأخرى.

ومن المتوقع افتتاح السفارة في يناير مثل “Somnium Space” و “Superworld”.

Metaverse هي بيئة افتراضية ثلاثية الأبعاد تتيح للمستخدمين التفاعل مع بعضهم البعض من خلال الصور الرمزية باستخدام سماعات الرأس الذكية.

اكتسب هذا المصطلح شعبية واسعة مؤخرًا بعد تغيير اسم الشركة الأم لـ “Facebook” إلى “Meta” للتركيز على تطوير هذه التقنية.

Advertisement

الميتافيرس عبارة عن الواقع الافتراضي مع تفاعلات لا نهاية لها بين المستخدمين عبر الأفاتار لكل مستخدم.

سيسمح هذا بالكثير من التفاعل، ليس فقط من أجل اللعب والمرح فقط، ولكن أيضًا للعمل.

والهدف الرئيسي من الميتافيرس هو نقل تقنيات الواقع الافتراضي إلى مستويات جديدة كلياً.

جدير بالذكر أن مارك زوكربيرغ هو الذي أعلن عن هذه التقنية الجديدة.

لاستحضار فكرة ميتافيرس، قال زوكربيرج إن الأمر يشبه تحويل الإنترنت إلى بيئة ثلاثية الأبعاد.

لا يتوقف دور المستخدم على النظر أمام الشاشة فقط، بل أن يدخل هذه البيئة بمفرده ليصبح أحد عناصر هذه البيئة.

ويترك حواسه خارج العالم الحقيقي أثناء إقامته في عالم الواقع الافتراضي.

حيث يدخل المستخدم هذا العالم ليجد نفسه في سلسلة من المجتمعات الافتراضية المترابطة والتي لا نهاية لها.

بهذه الطريقة، يمكنه مقابلة الكثير من الأشخاص الذين قد تكون مهتمًا بهم للعمل أو اللعب.

كل ما تحتاجه هو سماعات رأس للواقع الافتراضي ونظارات الواقع الافتراضي وتطبيقات الهواتف الذكية ذات الصلة.

قد يعجبك ايضا