بالتفاصيل… عمرو دياب متهم بالتحرش والسبب إعلان عن سيارة

تسبب إعلان عمرو دياب الأخير للترويج لإحدى السيارات في حالة من الجدل، واتهمه الناس بالتحريض على التحرش، وهذا قبل سحبه من الشركة “ستروين”.

Advertisement

ولم يتوقف عمرو دياب عند هذا الحد بل لم يتأثر ضرب بكلام الناس عرض الحائط.

 واستمر في وجود الإعلان على صفحته الرسمية على فيس بوك، وبه نفس المشاهد التي تسببت في اتهامه بالتحرش.

لكن في المقابل أعلنت الشركة على صفحتها الرسمية، سحب مقطع الفيديو الذي يظهر فيه الفنان عمرو دياب ضمن حملتها الإعلانية.

كما كشفت في بيان أصدرته باللغة الإنجليزية، اعتذارها الرسمي للمتابعين حيث قالت: “إننا نأسف بشدة ونتفهم التفسير السلبي لهذا الجزء”.

وتابع البيان “لذلك اتخذنا قرارا بإزالة هذه النسخة من الإعلان من جميع منصات التواصل الاجتماعي لستروين”.

ولم يتوقفوا عند هذا الحد، فقد اعتذروا لكل من شاهد الإعلان قائلين: “نقدم خالص اعتذارنا لكل من أساء إليه هذا المشهد”.

Advertisement

حيث أثار إعلان الفنان عمرو دياب الجدل بعد أن تم الكشف عنه أثناء تصويره فتاة دون علمها، ليواجه اتهامات بالتحرش.

وحتى بعد إعلان الشركة انسحابها، استمرت التعليقات حوله، ومنها “هذا إعلان غير لائق حقًا ولا يمكن التشكيك فيه أبدًا”.

في تغريدة أخرى: “أي مشهد أسيء فهمه”.

المشهد صريح، وإساءة استخدام الكاميرا في السيارة يشجع في الواقع على انتهاك القانون الذي يجرم تصوير الأشخاص في الأماكن العامة.

جدير بالذكر أحيا الفنان عمرو دياب، مساء الأربعاء الماضي، الحفل الغنائي الذي أقيم في الرياض بوليفارد، وقدم مجموعة من أحدث أغانيه.

وكانت قد أعلنت الهيئة العامة للترفيه عن الحفل المرتقب عبر صفحاتها الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة.

وفور الكشف عن الحفل بدأ محبي الفنان عمرو دياب في التفاعل مع الخبر، وتداول بشكل سريع من قبل رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

قد يعجبك ايضا