بشار الأسد في الإمارات.. لأول مرة منذ 11 عامًا

 

Advertisement

أبو ظبي – توليب نيوز| زار الرئيس السوري بشار الأسد أول دولة عربية منذ اندلاع الحرب الأهلية السورية قبل 11 عامًا، في محاولة لكسر عزلته العربية والدولية.

وحطت طائرة الأسد في الإمارات، إذ اجتمع بعديد القادة المؤثرين والمثيرين للجدل الذين أبدوا استعدادهم لتعزيز العلاقات مع سوريا مجددًا.

وقال مراقبون إن الزيارة تفسر على أنها محاولة لتجميل علاقات سوريا مع جيرانها العرب، الذين فرضوا عزلة على نظام الأسد سابقًا.

وردت الولايات المتحدة بانتقاد لاذع للزيارة، مؤكدة أنها “أصيبت بخيبة أمل شديدة”.

وأبرز الإماراتيين الذين التقى بهم الأسد الملياردير حاكم دبي محمد بن راشد، الضالع في عدد من الخلافات مؤخرًا.

Advertisement
قد يعجبك ايضا