بفستان أحمر وإطلالة أنيقة…. الملكة إليزابيث توجه خطابها في عيد الميلاد

وجهت الملكة إليزابيث خطابها الرسمي بمناسبة عيد الميلاد بإطلالة مميزة، وهي ترتدي  فستان باللون الأحمر، وتزينت ببروش ارتدته خلال أهم اللحظات مع زوجها الأمير فيليب.

Advertisement

كما اختارت المجوهرات التي تحتوي على حجر ياقوت كبير محاط بألماس الأقحوان الصغيرة.

وخلال الخطاب تحدثت الملكة إليزابيث عن زوجها الراحل  الأمير فيليب، دوق إدنبرة، وأشادت به بكل حب، وتأثر.

كما أعرب الملكة البالغة من العمر 95 عامًا عن حزنها بعد فقدان زوجها، بعد أن دام زواجهما لـ 73 عامًا.

كذلك أعربت عن مواساتها لملايين الأشخاص الذين مات أحباؤهم في عام 2021.

وبدأ الحديث مع الملكة من غرفة جلوسها البيضاء في قلعة وندسور، وبجانبها صورة لها مع زوجها الراحل الأمير فيليب.

وبكلمات حزينة بدأت الكلام بالقول بأن هذا العام تفتقد إلى ابتسامة مألوفة.

Advertisement

وتابعت الملكة: “في حين أنه وقت السعادة والفرح بالنسبة للكثيرين، إلا أن عيد الميلاد من المحتمل أن يكون صعبًا على الأشخاص الذين فقدوا أحباءهم”.

وأضافت: خاصة هذا العام، أفهم السبب بوضوح.

وتابعت في الأشهر التي تلت وفاة الأمير فيليب، وجدت راحة كبيرة في الدفء والحب.

وجاء ذلك  العديد في التكريم لحياته وعمله من جميع أنحاء البلاد والكومنولث والعالم”.

ثم قالت: إن إحساسه بالخدمة وفضوله الفكري وقدرته على إخراج الفرح من أي موقف كان لا يوصف.

وتابعت: لقد شعرنا بذلك لأننا، مثل ملايين الأشخاص حول العالم، جهزنا أنفسنا لعيد الميلاد”.

كما تحدثت الملكة باعتزاز عن حياة الأمير فيليب وإنجازاته، لا سيما فيما يتعلق ببرنامج جوائز دوق إدنبرة.

وما قالته هو أنه أظهر دائمًا استعدادًا لتقديم العصا لمساعدة الشباب.

كما أشادت الملكة بأمير ويلز ودوقة كورنوال ودوق ودوقة كامبريدج لمواصلة العمل الرائد للأمير الراحل فيليب.

حول البيئة في مؤتمر تغير المناخ COP26 في جلاسكو في نوفمبر.

قد يعجبك ايضا