بكل الحزن درة تودع جدتها… كنت أظن أنك خالدة

نعت الفنانة التونسية درة وفاة جدتها، برسالة مؤثرة لها بنشرها صورا نادرة من طفولتها التي قضتها في تونس مع جدتها عبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي.

Advertisement

حيث قالت الفنانة درة بكل حزن إنها تمنت أن تتاح لها الفرصة لرؤيتها قبل أن ترحل.

ومن خلال الإنستغرام قدمت الفنانة درة نعي لجدتها عبر خاصية الاستوري، قالت فيه:

“كم أردت أن أرى وجهك الجميل، أردت أن أعانقك للمرة الأخيرة وأن أسمع كلماتك اللطيفة مرة أخيرة، يا أمي صوفي آن”.

وأضافت: لا أصدق كنت أظن أنك خالدة مثل جمالك.

وتابعت درة: كان نفسي أسمعك عزف البيانو بطريقتك ولو للمرة الأخيرة.. كان نفسى أودعك وأشوف ضحكتك الحلوة ولو آخر مرة.

أحبك وأحزن بعمق.. لله يا جميلتى، لله، أو وداعا جدتى، رحمكِ الله.. الله يرحمها ويدخلها فسيح جنّاته.

Advertisement

جدير بالذكر أن درة أعربت في وقت سابق عن نظرتها للحياة بشكل عام، وكشفت عن وجهة نظرها حول وجهات نظر مختلفة.

يجدها كل من يهتم بالأمل والتفاؤل في أذهانهم.

وقدمت درة مزيدًا من المعلومات حول آرائها في الحياة وغردت على حسابها في تويتر بما يلي:

“الحياة جميلة لمن يراها كذلك، ومحبوبة لمن يعمل فيها بجد واجتهادٍ ويقرر أن يعيشها، ورائعة لمن يشتم عِطرها وهو متفائل بأيامها القادمة بأنها ستكون الأفضل”.

كما احتفلت الفنانة التونسية درة مؤخراً بعيد زواجهما الأول بنشر سلسلة من الصور من حسابها الشخصي على إنستغرام تعرض صور زفافها.

كذلك احتفل زوجها هاني سعد بنشره مقطع فيديو عبر حسابها على إنستغرام يضم صورة تجمعهما سوياً.

حيث قام بإرسال رسالة رومانسية لها قال فيها:

“.إذا كان بإمكاني الاختيار مرة أخرى فسأختارك، عيد زواج سعيد حبيبتي، شكراً لك لأنك في حياتي”.

قد يعجبك ايضا