بلاغٍ للنائب العام يتهم “محمد رمضان” بقتل الكابتن اشرف أبو اليسر

قام المحامى سمير صبري بالتقدم ببلاغٍ للنائب العام ضِد الممثل محمد رمضان و أتهمه به بتعمده قتلِ الكابتن الطيار أشرف أبو اليسر معنويا.

Advertisement

المحامي سمير صبري: ما يقدمه محمد رمضان لا يعد فنًا بل انحطاطًا

و كان ذلك مقدمًا عن سندٍ من ان المبلَغ ضِده دائما يتعمد و باسلوب فج جدا اهانة الجميع.

معتقدا انه الفنان الاول و متناسيا انه لا يمكننا تصنيفه فنانً لإن الفن رساله.

و إن خلا العمل من رساله فلا يعد فنًا بل يعتبر إنحطاطًا و تدنيًا مثل الاعمال التى يقدمها محمد رمضان ،على حد ذكر المحامي.

قطع أرزاق وإهانات للجميع واستهتار ..أشياء اتهم بها محمد رمضان

كما أن بحسبِ التقارير ان سمير صبري قد اوضح فى البلاغ، ان المبلَغ ضده منذ فتره ظهر مع الكابتن الطيار أشرف أبو اليسر .

مستغلا وجوده على متن الطائره التى يقودها الفقيد. و كما تعمد التصوير معه بداخل كبينه الطائره .

Advertisement

مما اثار الكثير من المشاكل من جراء هذه الصوره التى نتج عنها فصل الكابتن من عمله .

و منعه تماما من مزاولة المهنه و أيضا قطع مصدر رِزقه.

ادى ذلك الى قيام الفقيد برفعِ دعوى تعويضٍ ضِده، و التى جاء قول الحق بها بالزامه باداء مبلغٍ قدره 6 ملايين جنيهًا لتعويضه عن الاضرار التى لحقت به.

الا انه منذ ذلك الحكم أستتبع هذا لا مبالاه من لرمضان بذلك الحكم القضائى .

كما قام بالاستهانه به و ظهر بفيديو منتشر يقوم بالقاء دولارات بكل تبجحٍ فى المياه دون احترام هذا القضاء.

و تابع : “و خلال ذلك اصيب الطيار بالأكتئاب النفسى و الامراض العديده دخل عىي اثرها العناية المركزه .

كما كانت تتداوَل عنه بعض الاخبار من عدمِ مبالاةِ المُبلغ ضِده بذلك الحكم وهو غير عابئ به و غير محترما للقضاء.

مما اثر على نفسيه الطيار و اودى به بالنهايه الى ان لقى ربه عز وجل من جراءِ هذا”.

طالب المحامي باصدار أمرًا بمنع رمضان من السفر وإحالته للمحاكمة

كما أن المحامي أشار الى ان جريمة القتلِ بالوسائل المعنويه هو ازهاق روح انسان اخر من دون المساس بجسده .

و بينما هي التسبب بانفعالاتٍ تؤثر على عمل اعضائه الداخليه او تعطلها مما يؤدي الى وفاتِه .

وعقب : المبلغ ضِده قام بارتكاب جريمة قتلٍ عمدٍ باستخدام وسائل معنوية مما يعاقب عليه القانون.

كما طالب باصدار الامر بالتحقيق فى بلاغِه و اصدار الامر بمنع المبلغ ضِده من السفَر .

و اصدار الامر بضبطه و احضاره واحالته للمحاكمه الجنائيه العاجلة.

قد يعجبك ايضا