تأثير غير متوقع للهواء النقي على صحتك

 

Advertisement

موسكو – توليب نيوز| كشفت دراسات عن أنه لا شيء يمكن أن يضاهي استنشاق الهواء النقي لتنشيط العقل والجسم، خاصة عقب قضاء يوم طويل في الجلوس خلف مكتبك.

وذكرت الدراسات أن الخروج في ضوء الشمس والهواء النقي بعد يوم عمل مرهق يمكن أن يكون تغييرًا جسمك بأمس الحاجة إليه.

وبحسب موقع “Terrapin Adventures” فإن الهواء النقي يوثر إيجابًا على النظام الصحي في الجسم ككل.

وقال إنه “يحسن ضغط الدم، ويقلل من معدلات السمنة، ويقوي العلاقات الأسرية، ويعزز المناعة، وصحة القلب، ووظيفة الجهاز الهضمي”.

وبين أنه تشمل الفوائد الجسدية للنشاط الخارجي تحسينات بجودة النوم وتنمية المهارات الحركية وصحة العين وصحة العظام ومستويات الطاقة.

فرصة لكل من يرغب في الابتعاد عن طقس الشتاء البارد إلى المناطق المشمسة الدافئة والرحلات إلى الشواطئ، منطقة البحر الكاريبي والينابيع الساخنة في آسيا فرصة حقيقية للاستمتاع.

Advertisement

إليكم أفضل الوجهات لقضاء رحلة مشمسة في الشتاء 2021

فيلبين

الفلبين لا يمكن مقارنتها بأي وجهة أخرى للرفاهية الغريبة، حيث تتمتع الفلبين بجمال الطبيعة.

بالإضافة إلى الشواطئ ذات الرمال ذهبية والحياة في أحضان الطبيعة والشلالات والجزر البديعة.

كذلك هناك ستجد مكانك أياً كان اهتماماتك، فهي فرصة لمحبي الثقافة وعشاق الطعام والباحثين عن المغامرة.

المكان المميز مع الأكل الفاخر ومرافق السبا الممتازة إلى الفنادق ذات الخمس نجوم التي تقدم الرياضات المائية ذات المستوى العالمي.

والرحلات الاستكشافية في الغابة التي لا تخلو منها أي إجازة شتوية مشمسة.

مكسيك

تعد المكسيك دولة رائعة تتمتع بسحر مستقل تمامًا عن جيرانها في الشمال والجنوب، ولديها الكثير من عوامل الجذب.

على سبيل المثال الشواطئ المخفية والمناطق الجبلية البرية والصحاري والغابات المورقة.

كذلك توفر لك المكسيك فرصة فريدة لزيارة المدن الرائعة القديمة، أو فقط الاسترخاء مع الإطلالات البانورامية على المحيط الهادئ أو المحيط الأطلسي.

منطقة البحر الكاريبي

تضم منطقة البحر الكاريبي ما يزيد عن 7000 جزيرة، مما يجعلها الخيار الأمثل للاستمتاع بأشعة الشمس الشتوية للمسافرين.

كما يمكنك تجربة المأكولات البحرية الطازجة، ومسارات التنزه في الغابات المطيرة ومشاهدة الحيتان وممارسة الرياضات المائية.

أيضاً لا تفوت فرصة التعرف على تاريخ جامايكا وثقافتها، واسترخ على شواطئ تركس وكايكوس المشهورة عالميًا.

بالإضافة إلى التمتع بأجواء سانت لوسيا المذهلة، وأبحر قبالة سواحل أنتيغوا واستمتع بالهدوء المطلق لجزر فيرجن البريطانية.

بليز

تعتبر من البلدان الصغيرة جداً، لكن في المقابل ستستمتع كثيراً بمشاهدة حاجز مرجاني خاص بها يغطي غابات أمريكا الجنوبية وساحل البحر الكاريبي.

أيضاً تلك الدولة كانت ذات يوم موطنًا لحضارة المايا، وهي مليئة بالمعابد والتحف من العصور القديمة.

مما يجعلها مكانًا رائعًا لاستكشاف عشاق المغامرة.

كذلك سيستمتع عشاق الهواء النقي بالمشي لمسافات طويلة في الغابة وركوب الخيل والتجديف.

 

 

قد يعجبك ايضا