تتصدر “الفتة” وجبات العيد.. لكن بطرق صحية نتعرف عليها هنا

على الرغم من سمعتها السيئة منذ سنوات، إلا أن الفتة من أهم طقوس وجبات عيد الأضحى، حيث أنها الطبق الرئيسي لمعظم العائلات العربية.

Advertisement

ومع ذلك الفته لديها العديد من الفوائد الصحية، نتعرف عليها من خلال أخصائية التغذية منة عرفة لفترة العيد في المقال أدناه …

 الفوائد الصحية للفتة: في البداية تقول د. منة: “طبق الفتة يحتوي على مكونات عديدة: خل، ثوم، طماطم، لحم، أرز، وشوربة لحم بقري”.

جميعها مكونات مفيدة ومهمة للجسم، ومن أجل الحصول على أقصى استفادة من هذه المكونات، يجب اتباع طريقة تحضير فتة صحية يمكن من خلالها تقليل الدهون تمامًا.

حيث يمكن استبدال السمن الصناعي بالزبدة البلدي الغنية بالدهون الصحية أو زيت الزيتون.

هل يتجنب بعض المرضى تناول الفتة؟

دكتورة منة تجيب: “لا بأس من أكل الفتة، لكن طريقة التحضير يجب أن تكون صحية، مع التركيز على تقليل الكمية.

Advertisement

يجب أيضًا الحرص على تقليل استهلاك اللحوم لأولئك الذين يعانون من:

ارتفاع مستويات الكوليسترول الضار (LDL) في الدم.

ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب.

توفر دكتورة “منة” النظام الغذائي الصحي التالي لموسم الأعياد:

إفطار العيد

الابتعاد عن العادات الخاطئة التي تتطلب تناول اللحوم على الإفطار في عيد الأضحى.

يجب الحرص على بدء يوم العيد بإفطار غني يشمل الحبوب الكاملة والقمح وخبز القمح الكامل.

مثال على وجبة: كوب من الحليب مع الفاكهة أو قطعتين من الفيتا وربع رغيف محلي مع الخيار.

– وجبة الغداء في العيد

  • احرص على تقليل استهلاك اللحوم الحمراء من أجل اتباع نظام غذائي صحي.
  • كمية اللحوم الحمراء لا تزيد عن 300 جرام في اليوم ووجبة واحدة فقط. وذلك لأن الكميات الزائدة من البروتين يتم تحويلها إلى دهون ضارة مخزنة في الجسم.
  • يجب اختيار الأجزاء الخالية من الدهون من اللحم وتحضيرها على نار متوسطة، ثم يجب أن تكون مسطحة حتى لا تبقى أية جراثيم.
  • التقليل من استخدام الملح واستبداله بالبهارات والأعشاب. الإفراط في تناول الملح يسبب ارتفاع ضغط الدم.
  • انتظر نصف ساعة إلى ساعة بعد الوجبة حتى تبدأ في تناول الحلوى أو الفاكهة.
  • بدلاً من الحلوى، يمكنك تناول الفاكهة أو قطعة صغيرة من الحلوى.

وجبة احتفالية

بعد يوم حافل بالأطعمة الدهنية وغير القابلة للهضم، قد يكفي وعاء من الزبادي والفاكهة.

قد يعجبك ايضا