تجربتي مع نزيف الحمل

تجربتي مع نزيف الحمل قد تسبب بعض القلق، لأنه معروف أن حدوث النزيف ليس بالأمر الطبيعي سواء كان ذلك في شهوره الأولى أو الأخيرة،

Advertisement

فلا يخفى على أحد أن من أهم علامات الحمل ألا يوجد دم،

لكن في بعض الأحيان لا يعتبر النزيف نهاية حتمية للحمل.

تجربتي مع نزيف الحمل

من المفترض أن الدورة الشهرية تأخرت عن موعدها ما يقرب خمسة أيام، وهذا دليل قوي بشكل ما على وجود الحمل،

لكن لاحظت وجود بعض قطرات من الدم، ورغم أني قلقت بعض الشيء إلا أن الطبيب قال أن هذا هو دم التعشيش وينتج من انغراس البويضة في جدار الرحم ولا حاجة للقلق.

يمكن تمييز نزيف التعشيش عن دم الدورة الشهرية من خلال بعض الصفات وهي:

Advertisement
  • لون دم الدورة الشهرية غالبا لونه أحمر، أما دم التعشيش فهو وردي داكن بعض لاشيء.
  • في الدورة الشهرية يكون الدم متجلط به بعض الكتل ولكن دم التعشيش يكون سائلا.
  • كما أن نزيف التعشيش لا يستغرق سوق وقت قليل لا يتجاوز ساعات مقارنة بالدورة الشهرية التي تبقي لأيام على حسب طبيعة كل امرأة.
  • كمية الدم ذاتها تعرفك أن الأمر لا يستحق القلق إذ تقل كمية نزيف التعشيش عن الدورة الشهرية، فهو عبارة عن بضع قطرات فقط يمكن ملاحظتها، بينما لا تلاحظها بعض النساء من الأساس.

لكن ليس دم التعشيش هو السبب الوحيد لحدوث النزيف أثناء الحمل، وهناك عدد من الأسباب الأخرى التي سوف أوضحها لكِ.

 

أسباب النزيف أثناء الحمل في الشهور الأولى

ما من شك أنه مع مرور شهور الحمل تختلف الأسباب التي تؤدي إلى حدوث نزيف الحمل ومع ذلك ينبغي اللجوء إلى طبيبك في مثل تلك الحالات، فإذا كنتِ في الأشهر الأولى وتعرضت للنزيف فقد يكون هناك سبب ما لحدوث ذلك جعل المرأة  تتعرض للإجهاض، ومن أهم تلك الأسباب:

  • عدم الإهتمام الكافى بتناول الطعام الذى يحتوى على قيمة غذائية كبيرة للجسم.
  • القلق والتوتر المستمر بدون أى أسباب .
  • بذل مجهود كبير فى بداية الحمل وتعرض الجنين للخطورة بسبب ذلك.

 

قد يعجبك ايضا