تشابه نانسي عجرم وابنتها إيلا يثير تفاعلًا

بيروت – توليب نيوز| علق متابعون على الشبه الكبير بين الفنانة اللبنانية نانسي عجرم وابنتها الكبرى إيلا خلال حفل عيد ميلادها الـ11 في بيروت.

Advertisement

وباتت نانسي عجرم تريند مواقع التواصل عقب احتفالها بعيد ميلاد ابنتها إيلا وسط أجواء عائلية.

وكتبت متابعة: ” إيلا بتشبهك نانسي عجرم وأنتي صغيرة قبل عملية التجميل”.

وعلقت متابعة أخرى على صور عيد ميلاد إيلا.

وقالت: “سبحان الله الكبيرة شبه طبق الأصل لنانسي وهي صغيرة، بس لازم تعمل عملية الأنف حتى تشبهها في كل شيء”.

وكشفت الفنانة اللبنانية نانسي عجرم تفاصيل مثيرة عن أول لقاء جمعها مع زوجها فادي الهاشم، الذي تحول لاحقا إلى قصة حب انتهت بالزواج.

وقالت نانسي في تصريح متلفز إنها لم تتوقع تحول الموعد مع طبيب الأسنان إلى قصة حب.

Advertisement

وأضافت: “زوجي طبيب أسنان ويموها ذهبت لعيادته لإصلاح أسناني، وكان يفترض أن يستمر ذلك يومًا واحدًا”.

لكن -وفق عجرم- واصل العمل لمدة سنة، وبعد سنتين بدأت أحب عيادة الأسنان.

في سياق متصل، قالت: “ميلا الكبيرة اختار اسمها زوجي كونه كان يحب ممثلة تدعى ميلا كونيس، وإيلا أنا اخترت اسمها وهو اسم إسباني ألماني”.

وأضافت: “بينما ليا اختره أيضًا وكنت أريد تسميتها ريانا وبعدها وأنا أتصفح غوغل اخترت ليا وأحرفه تعني love you always”.

وأكملت عجرم: “أحببت الاسم الصغير ورأيته أفضل”.

وتابعت: “أتحدث مع بناتي بكل التفاصيل لأنني أريد أن تكون ناصحة وقائدة لهن، لكن مواقع التواصل صعبت المهمة”.

وظهرت أمامنا الفنانة نانسي عجرم، التي غنت الليلة الماضية في حفل افتتاح الدورة 21 من مهرجان الإذاعة والتلفزيون العربي الذي أقيم بمدينة الثقافة التونسية، بإطلالة جذابة تجمع بين الأناقة والبساطة.

كانت ترتدي فستانًا ذهبيًا لامعًا وأقراطًا جميلة دون أي عقد في جيوبها أو أساور حول معصمها، ووصف الكثيرون ظهورها في الحفل بأنه “مظهر ذهبي”.

وقالت المذيعة السودانية إسراء عادل في عرضها:

كانت تغني كطيور مرحة بصوتها الطفولي ووجهها الفائق البريء منذ ترسيمها، وأدرك الناس أنهم كانوا في حالة كان فيها سحر الفنانة صباح وذكائها.

وجمال ورشاقة سامية جمال وشجن أسمهان ودراما أداء شادية. ”

وأشادت المذيعة بالفنانة نانسي عجرم، مشيرة إلى أن ألبومها الأول جاء كالتالي:

” أخاصمك آه “ملأ الدُّنيا وشغل النّاس ،وانها ما فتئت تهبُ الجمهور الدهشة والإبداع والفرح.

ووصفتْ مدير اعمالها جيجي لامارا ـ الذي كان حاضرا في الحفل ساهرا على كل كبيرة وصغيرة.

الدنيا حلوة وبدأت نانسي عجرم في الارتباط بأغنية “دنيا حلوة”، تلتها أغانيها القديمة والجديدة واستقبلت الجمهور الحالي بقولها:

“يسعدني أن أكون معكم الليلة وستكون أمسية جميلة بإذن الله”.

وكانت تتحرك الفنانة اللبنانية برشاقة على خشبة المسرح، مبتسمه دائمًا بظل خفيف، وأحيانًا تتشاور مع قائد أوركستراه الذي رافقه في هذا الحفل.

وكان من بين أعضائها عازف “الأكورديون” الذي هز رأسه بفرح طوال الحفل واستجاب للألحان والأغاني المقدمة.

أشاد الحضور في قاعة “الأوبرا” بالعاصمة الثقافية تونس، بنانسي عجرم، بالتصفيق الهادئ، حيث حضر جميع المدعوين تقريبا.

تم احترام البروتوكول الصحي، لذلك جلس الجمهور بشكل منفصل عن بعضهم البعض، وغاب الجمهور والشباب.

وفي ختام أغنيتها، غادرت الفنانة القاعة بتحية الجمهور ومذيعة الحفل.

كما قالت سارة عادل، إن نانسي عجرم “أشعلت المسرح بالجمال والإبداع والاختلاف”.

وأدلت نانسي ببيان مقتضب للصحافة أعربت فيه عن رغبتها في إنقاذ وشيك من وباء كورونا حتى تعود الحياة إلى طبيعتها.

كما أعرب عن أمله في أن يكون من بين المشاركين في مهرجان قرطاج هذا العام.

وقال إنه سيقيم حفلا خاصا خلال زيارته الحالية لتونس، دون الخوض في مزيد من التفاصيل.

قد يعجبك ايضا