تفاصيل تيسيرات خاصة بدخول السائحين في مصر

 

Advertisement

القاهرة – توليب نيوز| كشف وزير السياحة والآثار في مصر خالد العناني عن نيتهم تقديم مزايا تفضيلية لجذب المزيد من حركة السياحة الوافدة إلى مصر من مختلف الدول.

وأوضح العناني خلال الاجتماع الثامن للجنة الوزارية للسياحة والآثار إن ذلك بجذب أسواق سياحية جديدة ومنح التيسيرات الخاصة بدخول السائحين لمصر.

وقال إنه جرى الموافقة ولأول مرة على منح الأجانب القادمين إلى مصر تأشيرة دخول اضطرارية في منافذ الوصول المختلفة.

لكن يشترط حملهم تأشيرات دخول لدول اليابان وكندا وأستراليا ونيوزيلاندا والولايات المتحدة وبريطانيا ودول منطقة “شنغن” على جوازات سفرهم.

وذكر العناني أنه يتوجب أن تكون سارية ومستخدمة من قبل.

وبين أنه سيجري منح رعايا دول جنوب أفريقيا، وكازاخستان، وأرمينيا وجورجيا أذربيجان (لأول مرة) تأشيرات دخول اضطرارية من منافذ الوصول.

Advertisement

وأشار إلى أنه سيجري إضافتهم على بوابة التأشيرة الإلكترونية (E-visa).

وقال العناني إن تيسيرات الدخول تتضمن منح القادمين إلى موانئ ومطارات محافظة جنوب سيناء (ختم زيارة منطقة خليج العقبة وسانت كاترين) تأشيرة سياحية لمدة (15) يومًا.

وتسمح بالتواجد في شرم الشيخ وطابا ودهب ونويبع وسانت كاترين لرعايا عدد 6 دول تركيا وباكستان والهند والصين والمغرب والجزائر.

ويشترط تقديم تذكرة وصول وعودة، وحجز فندقي مؤكد، وحملهم النقد الكافي بما لا يقل عن ألفي دولار أو بطاقة ائتمانية.

وذكر أن العمل بهذه الضوابط سيكون لمدة عام يبدأ من 1 أبريل 2022.

وشنت شركات السياحة المصرية العاملة في السوق العربية هجوما حادا على غرفة شركات السياحة على إثر زيادة أسعار رسوم الاشتراك بمعرض السياحة والسفر في دبي ATM.

وقالت الشركات في بيان الزيادة تراوحت من ١٥٠٠ يورو إلى ٢٥٠٠ يورو، رغم ظروف قطاع السياحة الصعبة على مدى العامين الماضيين.

وذكرت أن الظروف تسببت بتوقف النشاط السياحي في مصر تماما لفترات إثر انتشار فيروس كورونا.

وخاطبت الشركات أسامة عمارة الأمين العام للغرفة جاء فيها أنها فوجئت برفع الغرفة رسوم اشتراك معرض السفر والسياحة بدبي.

وسيعقد المعرض بين ٩ إلى ١٢ مايو القادم بشكل مغالى فيه بظل الظروف الحالية الصعبة وتعرضه لخسائر فادحة إثر تداعيات جائحة كورونا.

وأكدت أن القرار تسبب حالة استياء شديدة لديها وهي كانت تنتظر مساعدتهم وتشجيعهم على الحضور والمشاركة في المعرض بعد عامين من التوقف.

وتعرضت عديد شركات السياحة لأزمة عنيفة مع تفشي فيروس كورونا تسببت بطرح شركات لشركاتها وفروعها وجميع ما تملك للبيع.

وفقدت غالبية الشركات قدرتها على دفع رسوم اشتراك الغرفة لفترات نتيجة لتوقف مواردها تماما وتعرضها لخسائر فادحة.

وتصميم إكسبو 2020 دبي هو تصميم استثنائي وتحفة معمارية تضم شلالات وحدائق الثريا المبهرة ذات الأضواء اللامعة.

تعد Pleiades Garden أول معلم ساحر في المعرض، حيث ترتفع 55 مترًا فوق سطح الأرض وهي أيضًا برج مراقبة وحديقة طيران.

ويوفر عرضًا بزاوية 360 درجة لموقع إكسبو 2020 دبي، ويغطي مساحة قدرها 4.38 كيلومترًا مربعًا.

يقع البرج في حديقة Jubilee Park، الطابق العلوي مزروع بعشر أشجار البونسيانا الصفراء والطابق السفلي المكيف متصل بدرج.

تعرف أشجار البوينسيانا الصفراء أيضًا بأشجار اللهب الأصفر، وهي تتكيف مع المناخ الحار والجاف لدولة الإمارات العربية المتحدة وهي جزء لا يتجزأ من حدائق وشوارع دبي.

يمكن لزوار هذا المعلم الوصول إلى الغرفة السفلية في الطابق السفلي والغرفة العلوية في الطابق الأرضي.

بينما تتناوب الغرفتان المتداخلتان لأعلى ولأسفل.

وبحسب صحيفة البيان الإماراتية، بالإضافة إلى حديقة الثريا، تضم حديقة اليوبيل عشرات المطاعم والمباني الفنية الضخمة.

إلى جانب مسرح اليوبيل، الشلالات الدائرية التي يبلغ ارتفاعها 15 مترًا لمعرض إكسبو 2020 والسوق العالمي واستاد راشد.

أما بالنسبة لتصميم حديقة اليوبيل، فمستوحاة من الوادي وتجمع بين الماء والأرض والنار لتشكيل شلالات في شلالات إكسبو 2020.

كما يحتوي على ألواح ضخمة من الماء تنحدر إلى جدران عمودية بارتفاع 13 مترًا وتتدفق إلى حلقة نيران غامضة ومتعددة الألوان خلال النهار.

كما تتحدى الجاذبية ليلا من خلال الانسكاب لأعلى على أنغام مقطوعة أوركسترا لمؤلف موسيقي “لعبة العروش”.

يشار إلى أن هذا المعلم من تصميم آصف خان الذي يعمل في مجالات العمارة والتصميم الصناعي وتصميم الأثاث.

إلى جانب الثريا بارك، توجد ثلاث بوابات دخول لمعرض إكسبو 2020.

والتي تم تصميمها باستخدام خيوط من ألياف الكربون خفيفة الوزن للغاية، والمساحات العامة لمعرض إكسبو دبي 2020.

كما يدخل الزوار إلى حديقة خضراء بعرض 40 مترًا مليئة بأشجار النخيل المورقة والأعشاب العطرية.

وتسد سلسلة من المسارات المنحنية التي تحيط بالشلالات مثل الأمواج في البركة.

تحيط الأضواء بجدران كبيرة منتصبة تتخللها ثلاث فتحات تنفتح على منطقة بؤرية توجه الزوار إلى مستوى الأرض.

يمكن للزوار المشي إلى قاع الشلال ليروا كيف تختفي المياه من خلال الحجارة.

في الليل، تعكس الأمواج نفسها أثناء مرورها فوق الجدران، مما يخلق منظرًا طبيعيًا يتحدى الجاذبية.

في منتصف الشلالات، توجد حلقة نيران غامضة، تنفث ألسنة اللهب الضخمة باللون الأحمر والأخضر والأصفر.

تماشياً مع موضوع الاستدامة في إكسبو 2020 دبي، يتم إنتاج هذه الحرائق باستخدام الهيدروجين النقي، وبالتالي فهي خالية من الكربون.

قد يعجبك ايضا