تفاصيل صادمة عن تعرض المثيرة أنجي خوري لعملية نصب احترافية

 

Advertisement

دمشق – توليب نيوز| كشفت تقارير صحفية عن تفاصيل مثيرة لتعرض الفنانة السورية المثيرة ​أنجي خوري​ واسمها الحقيقي نجوى خليق الله لعملية نصب واحتيال كبيرة من أشخاص لبنانيين.

وبحسب التقارير، فإن مجموعة أشخاص لبنانيين أوهموا أنجي بإمكانية إدخالها إلى لبنان بوساطة كبيرة مقابل المال، مبينة أنها دفعت 15 ألف دولار.

وأشارت إلى أن المثيرة إنجي خوري صدمت لحظة وصولها لمطار بيروت الدولي​ الذي أكد وجود قرار بمنعها من دخول بيروت.

وذكرت أن الفنانة المثيرة للجدل تقيم في كوالالمبور الماليزية تعمل للعودة للإمارات التي طردت منها لكن دون جدوى.

وبينت التقارير أن أسماء مشهورة وراء عملية النصب على إنجي خوري، مؤكدة أنه لا يوجد أمامها سوى العودة لسوريا أو البقاء بين ماليزيا وأربيل.

يذكر أن النجمة السورية المثيرة إنجي خوري مارست الرذيلة على الهواء مباشرة مع جمهورها، ما أثار جدلًا.

Advertisement

واردت أنجي في الإطلالة فستان أبيض قصير وجعلها بوضعية مُثيرة.

وأرفقت تعليقا على الصورة: “افعل ما تريده مهيي خربانه خربانه”.

وفتحت حالة البث إلى فتح باب التساؤلات، فيما علق أحدهم الذي سألها عن زوجها.

وتعد الفنانة انجي خوري من الفنانات المثيرات للجدل على الدوام.

وذلك بنشرها للكثير من الفيديوهات التي يصفها البعض بالفاضحة على مواقع التواصل الاجتماعي.

الفنانة السورية من مواليد التسعينات، وتنتمي لأسرة مسلمة.

هربت إلى لبنان بعد انفصال والديها بسبب خوضها الكثير من الأزمات الأسرية في تلك الفترة.

عملت في الكثير من الأعمال،  منها العمل في صالون تجميل، والعمل فاشونيستا، كما عملت في مجال عروض الأزياء.

تم ترحيلها من لبنان بعد انتشار فيديوهات غير أخلاقية، بعد عمل جمعها مع الفنان اللبناني آدم.

واعترفت انجي خوري بإقامة علاقة استمرت على مدار أربعة سنوات مع ناشط لبناني.

كما دخلت في الكثير من المشدات الكلامية مع الفنانة قمر، والسبب الفنان اللبناني آدم، حيث اتهمتها قمر بالغزل الصريح له.

علاوة على ذلك اتهمتها الفنانة قمر بعملها في الكثير من المجالات غير الأخلاقية، من بينها العمل في الدعارة.

ومن جانبيها اتهمت الفنانة انجي خوري قمر والفنان آدم بضربها، والاعتداء عليها وإصابتها بكدمات وسحجات.

تم القبض على الفنانة انجي خوري وترحيلها بعد التهمة الموجهة لها بالدعارة، ودخول الأراضي اللبنانية بدون إذن من الجهات الحكومية.

كما قد تم التحقيق معها في تهم سب وقذف والتشهير، في الدعوى التي رفعتها ضدها الفنانة اللبنانية شيراز.

علاوة على ذلك كشفت تقارير لبنانية بأن الفنانة قد تم توقيفها من قبل الأمن الجنائي السوري.

وفي 2020 تم القبض عليها من شرطة الآداب على إثر انتشار فيديوهات المخلة للآداب.

كما وجه إليها مكتب مكافحة المخدرات تهمة الاتجار غي المخدرات.

اسمها بالكامل هو نجوى خليق الله إبراهيم خليل.

أطلق عليها رواد مواقع التواصل الاجتماعي لقب “سما المصري اللبنانية”.

على إثر الفيديوهات والصور التي ظهرت فيها شبه عارية.

اعتادت الفنانة على جذب الانتباه بتصريحات وثور مثيرة للجدل.

تمتلك الفنانة أكثر من 800 ألف متابع على حسابها الشخصي على إنستغرام”.

بالإضافة إلى أن الكثير من السوريين اعترضوا على ما تقدمه الفنانة، ووجهوا إليها الكثير من النقض.

قد يعجبك ايضا