تندر واسع على مروة راتب عقب إطلالة غريبة

 

Advertisement

دمشق – توليب نيوز| تعرضت الفاشينيستا السورية ​مروة راتب​ لحملة تندر وسخرية واسعين عقب نشر صورة اعتمدت فيها على مكياج وصفه بأنه بغريب وفستان بنقشة النمر ضيق أبرز شكل خصرها.

وارتدت مروة في الصورة فستانًا ضيقًا، بوضعية تصوير أبرزت غرابة خصرها.

وأعادت بذلك الانتقادات ضدها خاصة مع تعمد راتب نشر مجموعة من الصور التي بدت فيها بخصر طبيعي.

يذكر أن مروة راتب أشعلت جدلًا بإطلالة غريبة، ظهرت معتمدة على فستان فضي وتضع في رأسها إكسسوار على طريقة الساحرات.

وتنتطق بعبارة غير مفهومة قالت إنها كلمة سحرية تستطيع الفتيات من خلال ترديدها أن تكون نسخة منها في جمالها.

وصدمت الممثلة السورية ​مروة راتب​ جمهورها بأحدث صورة نشرتها عبر صفحتها الخاصة على مواقع التواصل الاجتماعي.

Advertisement

وأثار الصورة جدلا، إذ لم يستطع البعض التعرف عليها إلا عبر خصرها الواسع.

وتظهر السورية راتب في الصورة على الشاطئ بفستان أبيض بملامح مختلفة، ما تسبب جدل واسع.

وراح البعض لاتهامها بالخضوع لعملية تجميل، أما الآخر فقال إن استعمالها للفيلتر المسؤول عن تغيير ملامحها.

كما لفت لون شعرها الجديد، إذ ظهرت مروة بلون شعر أزرق، وبدًا أكثر طولاً.

فيما نشرت النجمة السورية ​جيني إسبر​ صورة جديدة من أحدث إطلالاتها، ما قوبل بتفاعل واسع من متابعيها الذين أثنوا على جمالها وأناقتها.

لكن متابعة علقت بسخرية: “جيني صايرة متل هيفا شكلو نفس الدكتور” لتلقنها درسًا بطريقتها الخاصة.

وكتبت السورية جيني إسبر: “جربي نفس الدكتور إذا بتطلعي بتشبهينا”، ما دفع المتابعة لسحب التعليقات سريعًا.

يذكر أنه ليست المرة الأولى التي ترد فيها جيني إسبر على تعليقات مهاجميها أو يسخرون منها.

وتسبب الممثلة السورية ​جيني إسبر​ بضجة واسعة بحديثها عن الانتقام وقصص الحب، الذي يتوقع أن يعرض ضمن السباق الرمضاني المقبل.

وشاركت جيني صورة لبوستر مسلسلها الجديد الذي سيعرض بشهر رمصان المقبل، باسم “ولو بعد حين”، مع عدد من الممثلين.

وعلقت: “حين يكون الهدف الانتقام…فإنه لا يموت ولو بعد حين”.

وقالت: “قصة انتقام قديمة مر عليها زمن لتعود بصورة أشخاص للانتقام من مصدر الشر مع أحداث لا تخلو من الحب والرومانسية.. في رمضان”.

وأعرب المتابعون عن تشوقهم لحضور المسلسل الجديد.

بينما أعلنت الفنانة السورية أصالة للمرة الأولى عن مشاعرها بعد أزمتها الأخيرة التي انتهت بطلاقها من المخرج طارق العريان، ولم تذكر اسمه صراحة.

وأكدت الفنانة السورية تعرضها للخيانة لمدة عام كامل، ولجأت لطبيبة نفسية ومدرب حياة.

وذلك من أجل أن تستعيد هدوئها وتصالح شخصيتها الفنية القوية.

وكشفت أصالة ذلك خلال حوارها مع الفنان خالد سليم في برنامج قعدة رجالة على قناة OSN.

وقالت: “إن قهرا مؤلما عاش في صدرها لمدة عام تقريبا، وكانت تتألم كما لو أنها تلد 20 ولدا مرة واحدة”.

وأضافت النجمة السورية: “أنها تحترم الرجل الذي يعترف للمرأة بأنها لم تعد تملأ عينه”.

وتمنّت أصالة لو كان بمقدور الرجل، ولو مرة واحدة، أن يطّلع على الألم الداخلي الذي يسببه للمرأة.

وبينت أصالة أن: “الخيانة قاتلة للمرأة ومن المؤكد أنها كذلك بالنسبة للرجال أيضا”.

وأكدت أن: ” نسبة 90% من حالات الخيانة تأتي من الرجل، وهي لا تعرف نساء خُنّ رجالهن”.

وقالت الفنانة السورية أنها أفضل حالا الآن بالنسبة للفترة الماضية.

وأوضحت أنها لا تعرف هل أصبحت أرق أم أقسى قلبا.

وبينت أصالة أثناء حوارها أنها تشعر ولأول مرة بأنها ليست بحاجة إلى أي إضافات لتبدو في أبهى صورة.

وأكدت أنه يمكنها الاستغناء عن وصلات شعر لم تكن تشعر معها بالراحة.

بالإضافة إلى استغنائها عن الأكريليك على أظافرها، وعن العدسات.

وقالت إنها أصبحت قادرة لأول مرة على التحكم في عضلات شفتيها، وعلى التحدث وهي مسترخية.

وأضافت الفنانة السورية أنها تحاول القيام بنفس الشيء تجاه حالتها النفسية، ولهذا لجأت لاستشارة طبيبين نفسانيين في نفس الوقت.

وذلك بعد أن شعرت بأنها تفقد الكثير من صفاتها الجميلة وتعيش بشخصيتين.

وهما شخصية قوية مرتاحة هي صولا، وشخصية أصالة التي تهشمت وكانت بحاجة للأطباء لاستعادة توازنها.

اقرأ أيضا| بالفيديو: أصالة تشتم الرجال

قد يعجبك ايضا