تنزانيا.. أشهر مناطق المغامرة عبر المنتزهات الوطنية وجبل كليمنجارو

تعد تنزانيا موطنا لبعض أشهر المنتزهات الوطنية والمعالم الطبيعية في إفريقيا، بما في ذلك جبل كليمنجارو المهيب.

Advertisement

هذا هو السبب في أن رحلات السفاري ومغامرات الحياة البرية هي أكثر الأشياء شعبية في تنزانيا ولماذا يزور العديد من المسافرين البلاد.

سيجد معظم الزوار أنفسهم يقودون سياراتهم عبر دار السلام ويتجهون نحو المناطق البرية ووجهات أخرى.

تحتل شواطئ زنجبار الجميلة مركز الصدارة بالنسبة لأولئك الذين يرغبون في قضاء بعض الوقت في الاستمتاع بالشمس.

فيما يلي أهم مناطق الجذب السياحي التي تستحق الزيارة في تنزانيا.

جبل كليمنجارو

جبل كليمنجارو يعد أعلى قمة في أفريقيا (5،895 م) وأشهر مشهد في تنزانيا.

Advertisement

تم تشكيل كليمنجارو، أحد مواقع التراث العالمي، منذ مليون عام من خلال العمل البركاني على طول الوادي المتصدع.

كانت هناك ثلاثة مخاريط بركانية – شيرا وكيبو وماوينزي – منذ حوالي 750 ألف عام.

حديقة سيرينجيتي الوطنية

منتزه سيرينجيتي الوطني عبارة عن سهل شاسع خالٍ من الأشجار حيث تعيش ملايين الحيوانات أو تجتازها بحثًا عن المراعي الطازجة.

تم تسجيل حوالي 500 نوع من الطيور في سيرينجيتي، التي تشتهر بهجرة الحيوانات البرية السنوية.

تجذب سيرينجيتي، مئات الآلاف من السياح كل عام، نظرا لكونها من اكبر المنتزهات الوطنية.

يستمر موسم الأمطار من مارس إلى مايو، بينما تكون أبرد فترة من يونيو إلى أكتوبر.

تحدث الهجرة السنوية لأكثر من 1.5 مليون حيوان بري ومئات الآلاف من الحمير الوحشية والغزلان في مايو أو أوائل يونيو.

هذه الهجرة هي واحدة من أكثر الظواهر الطبيعية إثارة للإعجاب وهي عامل جذب رئيسي لكثير من السياح.

شواطئ زنجبار

تعد جزيرة زنجبار، التي تسمى أيضًا أونغوجا، وجهة سياحية مهمة في تنزانيا وتشتهر بشواطئها الجميلة.

تختلف الأمواج اعتمادًا على أي جانب من الجزيرة تتواجد فيه، وهناك رمالًا بيضاء ناعمة ومياه ضحلة صافية إلى جانب القوارب التقليدية التي تصطف على الشاطئ.

تشتهر ستون تاون التاريخية ببيوتها العربية القديمة وشوارعها الضيقة ومرفأها النابض بالحياة، وتقع في قلب زنجبار.

قد يعجبك ايضا