جنازة مهيبة للفنانة سهير البابلي… بحضور جمهور غفير من محبيها

خرجت جنازة الفنانة الراحلة سهير البابلي الوم من مسجد الشرطة بمدينة 6 أكتوبر وسط مجموعة كبيرة من المصلين الذي حضروا الجنازة وصلوا على الفقيدة.

Advertisement

ساد الحزن على جميع الحاضرين، وصلى الداعية الإسلامي معز مسعود عليها.

وكانت الجنازة مهيبة في حضور عشاق الراحلة سهير البابلي الذين ودعوها بالدموع والحزن الذي لم يفارقهم.

حضر تشييع جنازة الفنانة الكبيرة سهير البابلي كبار الفنانين أحمد بدير وحلا شيحة وعلا رشدي بالإضافة إلى العديد من الفنانين والنجوم.

مثل دنيا سمير غانم وزوجها رامي رضوان وأحمد سلامة وأشرف زكي ولقاء الخميسي وغيرهم من نجوم الفن.

كما حضرت الجنازة الداعية الإسلامية ياسمين الخيام، التي ودعت سهير البابلي بكلام مؤثر جداً:

“لقد فقدنا هذه السيدة العظيمة الفاضلة التي لعبت دورًا كبيرًا في زيادة الوعي بابتسامة عريضة والأجر والثواب عند الله”.

Advertisement

كما قالت الخيام: “سهير البابلي كانت حبيبة ربها، ووصلت بأمان لمن تحب وغيرت حياتها له”.

وأضافت الخيام: “كنت أتصل بها دائمًا عبر الهاتف لأطمئن عليها”.

وعلقت: “كانت ابنتها هي التي تعتني بها جزاها الله خير عن رعاية والدتها “.

حيث صرح مصدر مقرب من الفنانة الراحلة سهير البابلي أمس، بحقيقة ما حدث اللحظات الأخيرة قبل وفاتها.

مؤكدا خروج سهير من الغيبوبة لدقائق قبل الوفاة.

وأضاف بأنها تمكنت من نطق الشهادة لثلاث مرات ثم خرجت أخر أنفاسها، وفارقت عالمنا عن عمر يناهز الـ 86 عاماً

وأوضح المصدر أن حالة سهير البابلي حرجة منذ دخولها وحدة العناية المركزة لكنها مستقرة أيضًا.

كما قال إنه حتى في اليوم الذي حدثت فيه الوفاة لم يحدث أي تدهور، ولكن تفاجأ الجميع تفتح عينيها وتتلوا الشهادة بصوت عالٍ 3 مرات متتالية.

وكان قد أعلن المخرج عمر زهران عن وفاة النجمة المصرية سهير البابلي بعد فترة من دخولها للمستشفى.

قد يعجبك ايضا