مواقف لا تنسى من مسيرة الفنان الراحل حسين رياض

يصادف اليوم الأربعاء ذكرى ميلاد الفنان الراحل حسين رياض والذي يعتبر أحد أعلام النهضة المسرحية الحديثة في مصر خلال النصف الأول من القرن العشرين.

وبقي الفنان يعمل مع عدة فرق مسرحية فعمل مع فرقة الريحاني، منيرة المهدية، على الكسار، عكاشة، يوسف وهبي، وفاطمة رشدي، اتحاد الممثلين عام 1934.

وقد اشتهر الفنان حسين رياض بدور الأب في معظم أعماله، حتى لقبه الجميع بأبو السينما المصرية.

وقد بدأت هواية الفنان الفنية تظهر أثناء دراسته للثانوية، فقد انضم إلى فريق الهواة بالمدرسة.

وقام بتكوين فرقة هواة التمثيل المسرحي وهو وزملاؤه وهم يوسف وهبي، أحمد علام، عباس فارس، حسن فايق، وغيرهم.

يذكر أن فاطمة ابنة الفنان حسين رياض قد كشفت في أحد اللقاءات عن تعرض والدها للشلل بسبب أحد أفلامه.

وقالت إن :”والدها كان يجسد دور شخص مصاب بالشلل في فيلم “الأسطى حسن” سنة 1952″.

وأكملت أنه: “عاد من التصوير في أحد الأيام ليحصل على قسط من الراحة”.

وأضافت ابنته أنه: “عند استيقاظه فوجئت زوجته بإصابته بالشلل، ليتم استدعاء طبيبه الخاص”.

وبينت أنه: “قام بعمل بعض الحجامة لذراعه لمنع حدوث جلطة، واستمر في التعافي 15 يومًا”.

يذكر أن النجم حسين رياض قد قدم العديد من الأفلام السينمائية الخالدة التي ما زالت في وجدان الجمهور.

حيث قدم ما يقرب من 320 فيلما و240 مسرحية و150 عملا إذاعيا و50 عملا تلفزيونيا.

ومن أبرز الأفلام التي قد تكون في ذاكرة الجمهور منها شارع الحب للعندليب وصباح، عام 1958.

وقد أثر الفيلم في وجدان جميع الأجيال، وهو صاحب الكلمة الشهيرة التي استخدمها  الشعب المصري كوميكسات خفيفة  وهى “انت اللى هتغني يا منعم”.

اقرأ أيضا| تعرف أجور أبطال مسلسل “لن أعيش في جلباب أبي”

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.