حقيقة عودة مهرجان قرطاج الدولي في تونس عقب غياب لعامين

 

Advertisement

تونس – توليب نيوز| أعلنت إدارة ​مهرجان قرطاج الدولي​ عقب قرار يقضي بعودته عقب غياب سنتين إثر تفش واسع لفيروس ​كورونا​ بدورته السادسة والخمسين.

ومن المقرر أن يشارك في الدورة مشاهير الأغنية التونسية والعربية والعالمية بدورتها المقامة بين 14 يوليو – 20 أغسطس.

وسيلتحق بها فنانون عرب من تونس والجزائر والمغرب وليبيا وجنوب أفريقيا ونيجيريا وساحل العاج وسورية ومصر وفلسطين.

كما سيشارك من لبنان وفرنسا وسويسرا وكوريا الجنوبية وكوبا وإسبانيا وإيران والولايات المتحدة وإيطاليا.

وخصص المهرجان نصيبًا للعروض المسرحية أبرزها لممثل الكوميديا التونسي الأمين النهدي عبر مسرحية «نموت عليك”، وعرض صوفي ومسرحي.

وستكون النهاية مع الفنانة المصرية ​شيرين عبد الوهاب​ بجديدها على مسرح قرطاج الأثري.

Advertisement

وظهرت أمامنا الفنانة نانسي عجرم، التي غنت الليلة الماضية في حفل افتتاح الدورة 21 من مهرجان الإذاعة والتلفزيون العربي الذي أقيم بمدينة الثقافة التونسية، بإطلالة جذابة تجمع بين الأناقة والبساطة.

كانت ترتدي فستانًا ذهبيًا لامعًا وأقراطًا جميلة دون أي عقد في جيوبها أو أساور حول معصمها، ووصف الكثيرون ظهورها في الحفل بأنه “مظهر ذهبي”.

وقالت المذيعة السودانية إسراء عادل في عرضها:

كانت تغني كطيور مرحة بصوتها الطفولي ووجهها الفائق البريء منذ ترسيمها، وأدرك الناس أنهم كانوا في حالة كان فيها سحر الفنانة صباح وذكائها.

وجمال ورشاقة سامية جمال وشجن أسمهان ودراما أداء شادية. ”

وأشادت المذيعة بالفنانة نانسي عجرم، مشيرة إلى أن ألبومها الأول جاء كالتالي:

” أخاصمك آه “ملأ الدُّنيا وشغل النّاس ،وانها ما فتئت تهبُ الجمهور الدهشة والإبداع والفرح.

ووصفتْ مدير اعمالها جيجي لامارا ـ الذي كان حاضرا في الحفل ساهرا على كل كبيرة وصغيرة.

الدنيا حلوة وبدأت نانسي عجرم في الارتباط بأغنية “دنيا حلوة”، تلتها أغانيها القديمة والجديدة واستقبلت الجمهور الحالي بقولها:

“يسعدني أن أكون معكم الليلة وستكون أمسية جميلة بإذن الله”.

وكانت تتحرك الفنانة اللبنانية برشاقة على خشبة المسرح، مبتسمه دائمًا بظل خفيف، وأحيانًا تتشاور مع قائد أوركستراه الذي رافقه في هذا الحفل.

وكان من بين أعضائها عازف “الأكورديون” الذي هز رأسه بفرح طوال الحفل واستجاب للألحان والأغاني المقدمة.

أشاد الحضور في قاعة “الأوبرا” بالعاصمة الثقافية تونس، بنانسي عجرم، بالتصفيق الهادئ، حيث حضر جميع المدعوين تقريبا.

تم احترام البروتوكول الصحي، لذلك جلس الجمهور بشكل منفصل عن بعضهم البعض، وغاب الجمهور والشباب.

وفي ختام أغنيتها، غادرت الفنانة القاعة بتحية الجمهور ومذيعة الحفل.

كما قالت سارة عادل، إن نانسي عجرم “أشعلت المسرح بالجمال والإبداع والاختلاف”.

وأدلت نانسي ببيان مقتضب للصحافة أعربت فيه عن رغبتها في إنقاذ وشيك من وباء كورونا حتى تعود الحياة إلى طبيعتها.

كما أعرب عن أمله في أن يكون من بين المشاركين في مهرجان قرطاج هذا العام، مضيفا أنه سيقيم حفلا خاصا خلال زيارته الحالية لتونس، دون الخوض في مزيد من التفاصيل.

قد يعجبك ايضا