حمد بن جاسم عن القدس: السلام يحتاج إلى أنياب و ليس بيانات شجب وإدانة

قال رئيس الوزراء القطري الأسبق، الشيخ حَمد بن جاسم، أن السلام يحتاج إلى “أنياب”فيما يخص تطورات حي الشيخ جراح في القدس.

Advertisement

فى معرض دعوتِه الى تحركٍ عربيٍ تجاهِ تلك التطورات الأخيره في القدس.

تعليق الشيخ حمد بن جاسم حول التطورات الأخيرة في القدس

كما كتَب الشَيخ حمد بن جاسم ، من خلال حِسابه على تويتر، الجمعة :

” أيها القاده ! إنقذوا القدسِ فهى صلب القضيه الفلسطينية العربيه الإسلامية .”

كما أضاف الشَيخ حمد بن جاسم : “أن الموضوع لا يحتاج الى قمه او بيانات شجبٍ و استنكار كما تعوَدنا ان نفعل و كفى.

بل القُدس تحتاج إلى التحرك الجاد و كما يوقِف ذلك الاستهتار الإسرائيلى المدعوم بصمتِكم”.

Advertisement

حيث اعتبر رئيسِ وزراء قطر الاسبق أن :

” السلام و لا اقول الحَرب يحتاج ايضاً إلى أنيابٍ تبرِز من وجوهٍ لا تبتسم الا عقب النصر أو تحقيقِ السلام !”

كما أن قطر و الأردن و تركيا كانوا قد أصدروا بياناتٍ لإدانة المواجهات فى باحات المسجد الأقصى.

فيما قد أعربت وِزارة الخارجيه الأمريكيه، يوم الجمعة، عن قلقِها من التوترات المتصاعده فى القدس الشرقية.

بينما في مساء الجمعه، قد تجددت المواجهات ما بين الشرطه الإسرائيليه و الفلسطينيين .

في نطاقِ المسجد الأقصى و حيِ الشَيخ جراح بالقدس الشرقيه، و كما أصيب 53 فلسطينيا على الاقل.

و ذلك حسب ما قد أفادت وكالة الانباء الفلسطينيه (وفا).

تطوراتٍ أخيرة في حي الشيخ جراح

كما قال رئيسِ السلطه الفلسطينية، محمود عباس، فى كلمته له الجمعه، أنه وجه السفير الفلسطينى في الأمم المتحده.

الى طلب عقدِ جلسةٍ لمجلس الامن الدولى لبحث تنفيذ قراراتِه المتعلقه بالقدس.

و في غضونِ ذلك ، قد جرَت مواجهاتٍ مماثله فى حي الشيخ جراح في القدس الشرقيه.

بينما منذ ايامٍ يشارِك ناشطون فلسطينيون و أهالي حى الشيخ جراح فى إحتجاجاتٍ متواصلة.

و اعتراضا على اخلاءٍ محتمل لمنازِل سكان فى الحى و ذلك لصالح جمعياتٍ إستيطانية اسرائيلية.

كما قد قررَت المحكمه العليا الاسرائيلية عقدِ جلسةٍ يوم الإثنين المقبل ، عقب تقديم الأهالى في بالقدس طلب إستئنافٍ جديد .

و تقديم بياناتٍ جديدةٍ من اجل تثبيت ملكية الاراضي للأهالي في الشيخ جراح ، و بحسب وِكالة الأنباء الفلسطينيه.

قد يعجبك ايضا