عقب تصريحاتها المؤلمة…. الجمهور يتعاطف مع الفنانة حورية فرغلي

تصريحات مؤلمة صدرت عن الفنانة حورية فرغلي وذلك خلال حوار مع الكاتب عماد صفوت لقائها في لقاء مع تليفزيون اليوم السابع، وقد أحدثت التصريحات تفاعلا كبيرا من الجمهور والفنانين.

Advertisement

وتفاعل عدد كبير من الفنانين والمتابعين عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وعبرت فرغلي في تصريحاتها عن حزنها الشديد عن بعد أصدقائها والمقربين منها.

وبينت أنه لم يعد أحد يتواصل معها والجميع تركوها وحيدة مكتئبة حبيسة غرفتها.

وقالت حورية فرغلي: محدش بيسأل عنى والكل بعد عنى وحتى الناس اللى كنت برعاهم وبيشتغلوا معايا سابونى”.

وأكملت الفنانة: “تليفوني بقاله 3 سنين مبيرنش، محدش بيدعوني في الحفلات أو المسرحيات ولا أي حاجة”.

Advertisement

وأضافت حورية فرغلي: “لو الوسط الفني مش عايزني يقولولي وأنا هختفي خالص“.

وأكملت: “بقاللى 4 سنين مش بعرف طعم الأكل ومش بشم بسبب عمليات الأنف

وقالت فرغلي: “الجمهور بيشتمنى وبيوجهلى كلام غير لائق على شكلي ومناخيري”.

وبينت أنها: “حبيسة غرفتي لمدة 8 شهور بسبب شكلي”.

وأكملت :”أنا بنت ومش قادرة أبص في المراية من سنتين”

وأردفت: “هعمل عملية جراحية مع طبيب عالمي علشان اعرف أرجع شكلي تأنى

الكورونا منعتني من السفر لأمريكا لإجراء العملية”.

وأكدت: “بخاف من الناس اللى بتشتمني وأنا معملتش حاجة.. أنا كنت بمثل مصر في الفروسية

لبلبة ورانيا محمود ياسني هما اللى بيسألوا عنى بس”.

وختمت: “كنت بقول عايزة أروح قبري بسبب شتيمة الناس”.

يذكر أن اسم الفنانة حورية فرغلي الحقيقي هو عذابة محمد بن على وشهرتها في الإمارات عذابة الطاير.

وهي من مواليد دولة الإمارات عام 1977، تحمل الجنسية الإماراتية بالإضافة إلى الجنسية المصرية.

درست الفنانة إدارة أعمال في إنجلترا، وعشقت الفروسية منذ طفولتها ومارستها بشكل احترافي كما شاركت في العديد من بطولات الفروسية العربية والعالمية.

وفازت بلقب بطولة مكتوم لقفز الحواجز عام 2001 حيث كانت تمثل دولة الإمارات.

وفاجأت العالم عام 2002 بمشاركتها في مسابقة جمال مصر تحت اسم حورية فرغلي وحصلت على اللقب.

وبدأت حياتها الفنية عام 2010 عن طريق الصدفة فكان أول ظهور لها من خلال فيلم كلمني شكرًا.

وقررت حورية دراسة التمثيل فالتحقت بمدرسة مروة جبريل السينمائية حيث تعلمت أصول التمثيل الأمريكي لمدة عام.

وكان ثاني ظهور لحورية فرغلي لها من خلال مسلسل الشوارع الخلفية عام 2011.

وتمكنت حورية فرغلي في وقت قصير أن تتنوع في تقديم أدوار مختلفة بدأت بدور البنت الشعبية، ومرورًا بالفتاة الارستقراطية.

وقدمت دور الراقصة بفيلم كف القمر وزاد بريقها من خلال قيامها ببطولة مسلسل المنتقم عام 2012.

وكذلك دورها في فيلم قلب الأسد والقشاش عام 2013، وغيرهم .

اقرأ أيضا| بالفيديو: المرض سبب غياب حورية فرغلي عن الساحة الفنية

قد يعجبك ايضا