خبراء يحذرون من أجزاء في لحم الأضحية

حذر حسن حسونة الأستاذ بالمركز القومي للبحوث بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي في مصر، تناول كميات كبيرة من لحوم الأضحية بها أمر خطير لما لها من تأثير سلبي على وظائف جسم الإنسان.

Advertisement

وأوضح الخبير أن هذه الأجزاء قد تحتاج إلى مزيد من الوقت ليتم هضمها وتشمل، على سبيل المثال، الكبد والطحال.

 بينما تزداد نسب الدهون والكوليسترول في مناطق أخرى مثل الدماغ، يفضل تناولها بكميات لا تتجاوز 70 جرام.

وأشار إلى أن لحم البقر يحتوي على 240 سعرة حرارية لكل 100 جرام، ويزيد هذا المعدل إلى 280 سعرة حرارية في لحم الضأن.

بينما يحتوي الكبد والكلى على 136 سعرة و 131 سعرة حرارية على التوالي.

وأوصى باستخدام بعض النكهات الغذائية الطبيعية مثل:

الفلفل الأسود لاحتوائها على البيبيرين مما يحسن امتصاص الفيتامينات من مجموعة “ب” والسيلينيوم الموجود في لحم الضأن.

Advertisement

وأوصى الخبير بتناول الفواكه والأعشاب التي تحتوي على مركبات معينة.

لتقليل الحموضة واضطرابات المعدة خلال أيام عيد الأضحى:

يظهر الزنجبيل في الزنجبيل والفيسيين في التين أن هذه المكونات تساعد الجهاز الهضمي على هضم اللحوم.

وأكد أن مرضى ارتفاع ضغط الدم والكوليسترول يجب ألا يتناولوا كميات كبيرة من لحم الضأن والكبد والدماغ في الأضحية.

كما أوصى مرضى النقرس والكلى بتقليل كمية البروتين التي يتناولونها بشكل عام، وتجنب إجهاد الكلى أو ارتفاع حمض البوليك في الدم، مشيرًا إلى أنه يسمح لمرضى الكبد بكمية صغيرة في حدود 50 جرامًا.

ينصح مرضى السكر بتناول 70 جرامًا أو أقل من اللحوم الحمراء يوميًا.

بالنسبة لكبار السن والأشخاص الذين يعانون من ضعف في الجهاز الهضمي، يجب تناول حوالي 50 جرامًا من لحم العنق والظهر، ويفضل اللحم المسلوق جيدًا.

قد يعجبك ايضا