دراسة علمية: تكيس المبايض للنساء قد يصيبك بمرض السكري إليكي الحل!

يعاني عدد كبير من النساء من متلازمة تكيس المبايض (PCOS)، يمكن أن تؤدي هذه المتلازمة إلى الإصابة بمرض السكري، لكن تناول حبوب منع الحمل أثناء المتلازمة يقلل من خطر الإصابة بـ مرض السكري، بحسب “توب سانتيه”، ماذا عن التفاصيل؟

Advertisement

وفقًا لمعهد Inserm الفرنسي، فإن متلازمة تكيس المبايض هي اضطراب هرموني أكثر شيوعًا عند النساء في سن الإنجاب وهو أيضًا السبب الرئيسي لعقم النساء.

تسبب متلازمة المبيض المتعدد الكيسات (PCOS)، الناتجة عن عدم التوازن الهرموني، زيادة مستويات هرمون التستوستيرون في الدم.

تتميز متلازمة تكيس المبايض باضطرابات التبويض وزيادة معدل ضربات القلب وحب الشباب وتساقط الشعر (الثعلبة) لدى النساء المصابات.

عامل خطر الإصابة بمرض السكري

تكيس المبايض هو عامل خطر للإصابة بمرض السكري

بالإضافة إلى ذلك، تعد متلازمة تعدد تكيسات المبايض أحد عوامل الخطر للإصابة بمرض السكري من النوع الثاني:

في الواقع، تؤدي السمنة الناتجة عن فرط الأندروجين تعمل على مقاومة الأنسولين.

Advertisement

وفقًا لبعض الدراسات، فإن النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض لديهن خطر مضاعف للإصابة بمرض السكري أو مرحلة ما قبل السكري.

وفقًا للدراسات السريرية التي نشرتها جامعة برمنجهام (المملكة المتحدة).

يمكن أن تقلل حبوب منع الحمل من خطر الإصابة بمرض السكري لدى النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض (PCOS).

قام باحثون بريطانيون بتحليل البيانات الطبية من 4814 امرأة مصابة بمتلازمة تكيس المبايض (PCOS):

ووجدوا أن خطر الإصابة بمرض السكري أو مقدماته قد انخفض بنحو 26٪ لدى النساء اللواتي تناولن موانع الحمل عن طريق الفم.

“نعتقد أنه يقلل من خطر الإصابة بمرض السكري من خلال تحييد الأندروجينات الزائدة في متلازمة تكيسات المبايض”.

وهذا وفقًا لتحليل العلماء الذين نشروا أعمالهم في المجلة المتخصصة في رعاية مرضى السكري.

قد يعجبك ايضا