درعا السورية تستعد لتنظيم رحلات سياحية جديدة

دمشق – توليب نيوز| تستعد محافظة درعا في سوريا لاستقبال رحلات سياحية جديدة بالمحافظة وخارجها، مع منحها ترخيصًا نهائياً لمؤسسة سياحة وسفر جديدة في مدينة نوى.

Advertisement

وقال مدير السياحة ياسر السعدي إن النشاط السياحي سيعود لدرعا مع استمرار حالة التعافي التدريجي.

وبين أن عدد المكاتب والمؤسسات العاملة في مجال السياحة والسفر يبلغ 66 مكتبًا منها 34 في درعا و32 بريفها.

وذكر أن المؤسسة الجديدة ستنظم الرحلات السياحية الداخلية والخارجية وتستقدم المجموعات السياحية وتقطع وتحجز تذاكر الطيران.

وكشف مدير الشركة السورية للنقل والسياحة، فايز منصور عن ارتفاع وتيرة المشاريع السياحية محافظتي طرطوس واللاذقية إثر إقبال شديد على السياحة في سوريا.

وأوضح منصور في بيان أن شركته تتجهز لإقامة فندق بـ30 غرفة بموقع لابلاج لزيادة المساحة المستثمرة، والشاليهات الموجودة عددها 29.

وأشار إلى أنه سيجري العمل في المشروع في سوريا خلال الأيام المقبلة.

وذكر منصور أن إجمالي أرباح الشركة العامة للنقل والسياحة بلغت 5 مليارات سورية.

Advertisement

وبينت أن الشركة تنشط السياحة الداخلية والشعبية في منشآتها بأسعار مدروسة تناسب جميع شرائح المجتمع.

وكشف عن دراسة لإقامة فندق بالتعاون مع مجلس مدينة طرطوس في الموقع “A” الذي تبلغ مساحته ثمانية دونمات.

وقال منصور إنه سيتضمن تسهيلات للنقابات والموظفين للإقامة فيه خلال موسم 2023.

ورفدت السياحة بـ2021، خزينة الدولة من عائدات المنشآت السياحية التابعة للوزارة بـ11 مليار ليرة سورية.

وقالت الوزارة إنها حصلت على 5.6 مليار ليرة سورية من العائدات المباشرة، و5.5 مليار ليرة عبر العائدات غير المباشرة كالضرائب والرسوم.

وذكرت أن أرباح الفنادق التابعة لها (“داما روز”، “شيراتون دمشق”، “شهبا حلب”، “منتجع لاميرا”)، سجلت أرباحًا 14 مليارًا و700 مليون ليرة سورية.

فيما أرباح “الشركة السورية للنقل والسياحة” لنهاية أيلول 2021 بلغت 3 مليارات ليرة.

بينما وأرباح “الشركة السورية العربية للفنادق والسياحة” إلى نحو 1.5 مليار ليرة سورية.

ووصل عدد القادمين إلى سوريا بـ2021، 500 ألف شخص.

وبلغ عدد نزلاء الفنادق إلى 900 ألف شخص من السوريين والعرب والأجانب.

تتم أعمال تصوير الفيلم السوري “فيك آب” على أكمل وجه للمخرج أحمد إبراهيم أحمد، ومن إنتاج “سراب” للإنتاج الفني، بمشاركة مجموعة من ألمع نجوم الدراما السورية.

العمل هو أول سينما للقطاع الخاص منذ سنوات، ويعتمد عليه المنظمون بشكل كبير كخطوة أولى نحو إعادة السينما السورية إلى مجدها السابق.

وتحدث نجم الأكشن الموهوب أيمن زيدان عن مشاركته، معتقدًا أن الفيلم سينافس الأعمال السينمائية في الوطن العربي.

لأن لديه ما يكفي من أدوات للنجاح اللازمة.

كما قال:”سيكون فيلم “فيك آب” بوابة لعودة سينما القطاع الخاص في سوريا”

“كما أنه ينتمي إلى الكوميديا ​​العائلية ويقوم على سلسلة من المفارقات الكوميدية”.

وتابع: “في الفيلم، أجسد دور” سالم “، صاحب شركة ثري يريد إنجاب الأطفال:.

وأضاف: “لهذا، قام بالعديد من المحاولات لتعدد الزوجات ولجأ إلى الدجالين والدجالين”.

وعلق بأن أحداثه الساخرة، الممزوجة بالظروف الإنسانية التي خلفتها زياراته المتكررة إلى ملجأ للمسنين، تجعل الأحداث سلسلة متكاملة من التوتر والإثارة

من ناحية أخرى، أكد المخرج أحمد إبراهيم أحمد على أهمية وضرورة عودة السينما السورية عبر القطاع الخاص.

وأنه من الضروري أن نرى السينما السورية تشغل صالات العرض.

ثم أضاف: سنبدأ عملا يذكرنا بالسينما التي كانت تقدمها سوريا في الماضي، في الأيام الخوالي “.

وقال “أي شخص لديه دراما مثل الدراما السورية التي ظهرت في العالم العربي يمكن أن يكون لديه سينما تنافسية لم يشهدها أحد من قبل”.

كما أعرب فراس الحلبي، مدير عام شركة الإنتاج، عن تفاؤله بأن الفيلم سيحدث نقلة نوعية في السينما السورية.

ويأمل أن يترك بصمة في عالم السينما العربية، معتبر أنها تقوم على العديد من المكونات التي تضمن النجاح.

“يعرض الفيلم أحداثه بشكل جميل وبطريقة تقترب من قلب المشاهد”.

كما أنه يجمع بين الكوميديا ​​والحالة الإنسانية بطريقة مختلفة تمامًا، لذا فإن فكرتي ستنال إعجاب الجماهير.

 

قد يعجبك ايضا