دومة الجندل.. أكبر بحيرة صناعية في قلب الصحراء السعودية

تنتشر بحيرة دومة الجندل في قلب صحراء الجوف شمال المملكة السعودية لتصبح مقصداً سياحياً رئيسياً في دومة الجندل في إطار خطط تطوير بحيرة دومة الجندل.

Advertisement

حصلت بحيرة دومة الجندل على اسمها من موقعها في دومة الجندل بمنطقة الجوف شمال المملكة العربية السعودية.

يقع على ضفاف بحيرة دومة الجندل ومسجد عمر بن الخطاب وقلعة مارد التاريخية.

تقع مدينة دومة الجندل شمال الصحراء السعودية محاطة بالجبال من عدة جهات، ويطل عليها من الغرب أشجار نخيل دومة الجندل.

نشأت بحيرة دومة الجندل في منطقة منخفضة تحيط بها سلسلة من التلال العالية من جميع الجهات، وتبلغ مساحتها حوالي مليون متر مربع.

كما تحصل البحيرة على مياهها من المياه الجوفية وتتدفق مياه المزرعة الزائدة إلى وسط هذه البحيرة.

تم إنشاء بحيرة دومة الجندل لمزارع النخيل في منطقة الجوف لاحتواء السيول الناتجة عن المياه الزائدة من جريان مياه الري.

Advertisement

عرفت لاحقًا باسم بحيرة دومة الجندل، وهي الأكبر من نوعها في الخليج العربي والسعودية.

تعد البحيرة، التي يزيد عمرها عن 30 عامًا، مكانًا مثاليًا للدراسات البيولوجية والبيئية نظرًا لتنوعها البيولوجي الجميل.

دومة الجندل اشتهرت في الماضي بوفرة الموارد المائية المتدفقة بشكل طبيعي على السطح، كما يقول أسامة البادي، المهندس، مدير إدارة دومة الجندل للري.

المكان الذي يروي فيه المزارعون حقولهم بالطرق التقليدية من هذه الينابيع والآبار.

وعندما يسقيون، تتدفق المياه عبثًا من تلك الينابيع إلى السهول المتناثرة على الجانب الشرقي من الواحة.

بدأ تطوير بحيرة دومة الجندل وأقيم سياج حديدي موازٍ، بالإضافة إلى إنشاء المرسى والمطعم العائم.

تتغير الأرض بحيث يمكن الاستفادة من تضاريس المنطقة من خلال إنشاء قرى العطلات والرحلات، خاصة في فصل الشتاء.

بالإضافة إلى فرصة الاستفادة من إنتاج المياه الكبريتية والملح في محافظة القريات.

يمارس العديد من الهوايات البحرية، بما في ذلك ركوب الزلاجات النفاثة على بحيرة دومة الجندل والاستمتاع بتناول وجبة في المطعم العائم.

تخطط الحكومة السعودية لتنفيذ خطط لتطوير بحيرة دومة الجندل لتحفيز قطاع السياحة في المنطقة.

قد يعجبك ايضا