رامي صبري وأزمة غياب الشخصية الفنية

رامي صبري وأزمة غياب الشخصية الفنية، رامى صبرى مطرب مصرى بدأ مشواره الفنى كملحن فقام بتلحين بعض الأغاني لبعض المطربين مثل عامر منيب وشرين عبد الوهاب والمغنى فضل شاكر.
بدأ يثبت نفسه فى ساحة التلحين منذ عام 2005.
رامي صبري وأزمة غياب الشخصية الفنية
رامي صبري وأزمة غياب الشخصية الفنية

رامي صبري وأزمة غياب الشخصية الفنية

قد تبنى المخرج طارق العريان المطرب رامى صبرى وأنتج البومه الاول حبيبى الأولانى.

Advertisement

قام بالعديد من الحفلات واشتهر بسببها كما تم ظهوره فى العديد من البرامج التى كانت ايضاً سبب فى شهرته.

عرض على المطرب رامى صبرى التمثيل لكن رفض بشدة.

بعد ذلك توالت الأزمات تتابع مع رامى صبرى وذلك بعد تعرض ألبومه الثانى للقرصنة والسرقة عبر الانترنت رغم ذلك حاول رامى تخطى الازمة وتم طرح ألبومه فى 2008 وحقق نجاح كبير.

كما صور العديد من الأغانى التى حققت ايضا نجاح كبير ،وقام بتصوير أغنيتين دينية ونالت اعجاب الجميع.

حصل على جائزة  MTV العالمية كأفضل ثالث مطرب فى الوطن العربى فى عام 2009.

Advertisement

كما أنه حصل على جائزة الدير جيست كأفضل مطرب فى العالم العربى عام 2008.

ورغم كل هذه النجاحات لم يستطع الفنان رامى صبرى ان يحقق له شخصية فنية.

وأن يكون له بصمة خاصة به لصوته وطريقة غناه تجعله مميز عن غيره من المطربين .

فلا يوجد شئ يربط بين أغانيه أو ألبوماته حتى استايل لبسه دائما ما يشبه بينه وبين عمرو دياب.

فالأغنية ليست فقط صوت حلو إنما لابد أن يكون كل مطرب له بصمة خاصة.

جاء على غرار أزمة الهوية الفنية الأزمة التى حدثت مؤخراََ بين الفنان رامى صبرى وكل من الملحن عزيز الشافعى والمطرب عمرو دياب.

الذى اتهم الملحن عزيز الشافعى بمنح المطرب عمرو دياب أغنيه شكرا وهى فى الاساس أغنيته التي اشتغل عليها.

وجاء رد عزيز الشافعى صارم على المطرب رامى صبرى وأنه ليس له اى اساس من الصحة ويتمنى له كل النجاح.

وقد قرر الفنان رامى صبرى عدم التعامل نهائيا مع الملحن عزيز الشافعى وتامر حسين.

وقد لاقى هذا التصرف كثير من الاعتراض من العديد من الملحنين والشعراء مثل الشاعر أيمن بهجت قمر يطالب بالمحاسبة و إخضاعه للقانون.

قد يعجبك ايضا