رسالة من إحدى موظفات أمازون… تشف عن سر خطير

تسببت رسالة إلكترونية في الكشف عن مشاكل كبيرة في شركة أمازون والسبب تدني أجور بعض العاملين في شركة “أمازون” الأمريكية، علماً بأن رئيسها التنفيذي هو الملياردير جيف بيزوس.

Advertisement

حيث بدأت المشكلة من رسالة بريد إلكتروني تلقتها صحيفة نيويورك تايمز وأرسلتها تارا جونز وهي والدة تعمل في أحد مستودعات أمازون.

 وأثناء إجازة لها وجهت الرسالة التي قالت فيها إنه تم تحصيل رسوم أقل من 90 دولارًا من 540 دولارًا التي يجب أن يتقاضاها كل شهر.

وقالت جونز أيضًا إنها أنجبت مولودًا جديدًا، مستشهدة بحاجتها للمال إلى جيف بيزوس.

الذي يعرف عنه أنه “أغنى رجل في العالم”.

وكتبت تارا جونز في رسالتها: “تأخرت في دفع الفواتير لأن فريق المدفوعات أخطأ في التقدير”.

وأضافت: “إنني أبكي وأنا أكتب لك هذا البريد الإلكتروني”.

Advertisement

ذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن البريد الإلكتروني شجعها على مقابلة موظفي أمازون.

كما فحصت وثائق داخلية تظهر أن “عملاق التجارة الإلكترونية” دفعت لبعض الموظفين الذين كانوا في إجازة أقل من أجورهم الأصلية.

بما في ذلك الأسباب الطبية والعجز.

كما اكتشفت الصحيفة أن هذه المشاكل استمرت لمدة عام ونصف على الأقل.

كذلك من المحتمل أن يؤثر هذا على الموظفين في 179 من مستودعات أمازون.

وشرح موظفو الموارد البشرية الحاليون والسابقون لصحيفة نيويورك تايمز.

أنه يتم تسريح العمال الذين يعانون من مشاكل طبية تلقائيًا بسبب جدول حضور أمازون.

الذي يعتقد خطأً أن إجازتهم هي إجازة من العمل.

وفي هذا الصدد قال متحدث باسم أمازون لصحيفة نيويورك تايمز إن الشركة لا تزال في طور تحديد العمال ذوي الأجور المنخفضة.

كما قالت بيثاني رييس، وهي موظفة  للموارد البشرية مكلفة مؤخرًا بإصلاح نظام إجازات الشركة، لصحيفة نيويورك تايمز:

وأكد أن الشركة تعمل على معالجة “نقاط الضعف” و “مشكلات الدفع” وأن التسريح التلقائي للعمال هو “أخطر مشكلة يمكن أن تواجهها”.

قد يعجبك ايضا