زين مالك بعد ضرب والدة جيجي حديد… أمامه 4 اتهامات

تسبب طلاق النجمة زين مالك من عارضة الأزياء الأمريكية الفلسطينية جيجي حديد في ضجة كبيرة في الأيام الأخيرة على مواقع التواصل، خاصة بعد الإعلان عن السبب.

Advertisement

حيث أن السبب الرئيسي في هذا الانفصال هو قيام النجم زين مالك بالاعتداء على والدة جيجي حديد بالضرب.

وذكرت وسائل إعلام دولية أن النجم تم اتهامه بارتكاب 4 قضايا جنائية خلال مشاجرته الأخيرة مع عارضة الأزياء السابقة يولندا والدة جيجي حديد.

ووفقا لواحدة من الوثائق المرفقة بالتهم، أن زين مالك اعترف بالاتهامات الموجهة إليه.

وكشفت التحقيقات أن الخلاف وقع في منزل زين مالك وجيجي في ولاية بنسلفانيا في سبتمبر الماضي.

تم وضع زين تحت المراقبة لمدة 90 يومًا عن كل واحدة من التهم الموجهة إليه، بالإضافة إلى شرط حضور دورة مكثفة لإدارة الغضب.

حيث حاولت يولندا تسريب صورة طفلة زين مالك وجيجي حديد

Advertisement

وسربت بعض الصحف الأمريكية تقارير من تحقيقات الشرطة تفيد بأن زين دفع يولندا نحو الخزانة وطلبت منها الابتعاد عن ابنته وسبها.

كما هدد جيجي على الهاتف إذ لم تكن في المنزل في ذلك الوقت.

حيث طالبها بالوقوف أمام والدتها، التي حاولت تسريب صورة ابنتهما للصحافة.

رغم أنه حريص على توفير أكبر قدر من الخصوصية لإبنته.

بدأت الأزمة بعد أنباء تعرض يولندا فوستر، والدة العارضتين جيجي وبيلا حديد، للضرب.

وتفكر في تقديم شكوى للشرطة ضد النجم الشهير  مالك الأسبوع الماضي.

حيث يعتقد أن يولندا، هي التي سربت الأخبار إلى الصحافة.

فقدم  بيانًا خاصًا على صفحته على Twitter قال فيه إنه كان دائمًا يقدر الخصوصية في حياته.

ويحاول مؤخرًا توفير مساحة آمنة وخاصة لطفلته الصغيرة.

حاول الحفاظ على سرية شؤون عائلته، ولكن تم وصول القضية إلى الصحافة.

وأكد أنه رغم كل ما حدث إلا أن هدفه كان حماية ابنته وتوفير الخصوصية التي تستحقها.

قد يعجبك ايضا