سياحة شتوية في ماربيا

سياحة شتوية في ماربيا، في فصل الشتاء، تركز الوجهات السياحية في “ماربيا” في جنوب إسبانيا على رياضة الجولف.

Advertisement

وتذوق المأكولات الأندلسية ومشاهدة المعالم السياحية بعيدًا عن الزحام.

سياحة شتوية في ماربيا
سياحة شتوية في ماربيا

سياحة شتوية في ماربيا

  • يرجى ملاحظة أنه في موسم البرد، تتلقى هذه المنطقة ذات المناظر الخلابة في إسبانيا ما يقرب من ست ساعات من ضوء الشمس كل يوم.
  • والصور التي تم التقاطها من هناك تشبه تقريبًا البطاقات البريدية الرائعة.
  • تبرز “ماربيا” الأنيقة بين المنتجعات الساحلية، التي تقع على الجانب الغربي من “كوستا ديل سول”، في “فوينجيرولا” و “إستيبونا” سلسلة جبال “سيرا بلانكا” الرائعة .
  • والتي تطل على البحر الأبيض المتوسط ​​من الجنوب، يبلغ طولها 1200 متر.
  • من خلال مطار ملقة، يمكن للزوار الوصول بسهولة إلى ماربيا، حيث يمكنهم ركوب سيارة أجرة.
  • إذا كانت الشواطئ تشتهر بها لأول مرة، فإن “المدينة القديمة” لها نفس الأهمية.
  • لأنها تحتوي على مبانٍ قديمة ذات شرفات حديدية وشوارع مرصوفة بالحصى مزينة بنبات الجهنمية وشوارع مرصوفة بالحصى وأشجار مظللة.

أماكن سياحيّة جديرة بالزيارة

“بلازا دي لوس نارانجوس”

  • ساحة “المدينة القديمة” الجميلة هي مركز مدينة ماربيا، وتعتبر ماربيا مكانًا للقاء السكان المحليين والسياح في أشجار البرتقال أو المطاعم والمقاهي.
  • تم تحويل مبنى البلدية في عام 1568 ويُعرف أيضًا باسم Marbella House، وهو معلم هام وتم تحسينه في القرن السابع عشر.
  • تعكس المباني المذكورة أعلاه الطراز الإسباني.

“بويرتو بانوس”

  • على بعد حوالي عشرة كيلومترات من “المدينة القديمة” توجد الواجهة البحرية الشهيرة والأنيقة في بويرتو بانوس.
  • حيث يشاهد عملاء المطاعم الأنيقة اليخوت الفاخرة و “البوتيكات” الراقية أثناء تذوق أشهى الأطعمة.
  • يوجد 915 مرسى لليخوت والسفن المختلفة، بالإضافة إلى مرافق الخدمات البحرية والرياضات المائية.
  • الشواطئ القريبة من Puerto Banus أنيقة بنفس القدر.

مسجد الملك عبد العزيز

  • إنه نموذج للعمارة الأندلسية المعاصرة.
  • إنه محاط بحدائق جيدة الصيانة ويحتوي على مكتبة تضم 30000 كتاب تركز على أبحاث القرآن والتراث والأدب العربي والتاريخ.
  • يقع هذا المسجد بالقرب من “المنطقة الذهبية” على بعد حوالي 10 دقائق غرب “المدينة القديمة”.
  • تم افتتاحه في منتصف عام 1981، ويغطي مساحة تزيد عن 10000 متر مربع، ويمكن أن يستوعب 800 رجل وامرأة.
  • باع الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود هذا المسجد سراً عندما كان أمير الرياض.
  • هذا هو أول مسجد بني في إسبانيا منذ سقوط الأندلس.

 

قد يعجبك ايضا