شاهد الرد الأول من اللاعبة الإيرانية زهرة كودايي بعد اتهامها بأنها ذكر

ردت حارسة مرمى كرة القدم الإيرانية للسيدات زهرة كودايي لأول مرة على واقعة التنمر التي لحقتها، وأعلنت عن أول تصرف منها نحو الاتحاد الأردني لكرة القدم.

Advertisement

وصرحت زهرة كودايي بأن: “الاتحاد الأردني لكرة القدم سيمثل أمام المحكمة بتهمة التنمر”.

 وأفادت بأن هدفها من هذا التصرف هو “استعادة كرامتها ورد اعتبارها” بعد التشكيك علنًا في جنسها وإمكانية ألا تكون امرأة.

حيث طلب الاتحاد الأردني لكرة القدم، الأحد الماضي من الاتحاد الآسيوي لكرة القدم تأكيد جنس اللاعبة الإيراني.

وهي اللاعبة زهرة كودايي التي وصلت مع فريقها إلى نهائي تصفيات كأس آسيا التي فازت فيها إيران بركلات الترجيح.

كما كشف الاتحاد الأردني أن للمنتخب الإيراني تاريخ سابق في اتخاذ مثل هذه الإجراءات.

من خلال إشراك رجال في منتخب السيدات واستخدام المنشطات.

Advertisement

وفي هذا الصدد استجابت مريم إيراندوست، مدربة فريق كرة القدم النسائي الإيراني، لطلب الاتحاد الأردني لكرة القدم.

واستغلت مريم إرنست حديثها لوكالة أنباء الرياضة الإيرانية “ورزش سه”، لتفسير تلك الشائعات بأنها طريقة لعدم الاعتراف بالهزيمة.

وقالت “من الطبيعي أن يحاول الأردنيون تجنب الهزيمة”.

كما ذكرت وسائل إعلام أردنية أن “الاتحاد الآسيوي لكرة القدم أفاد بأن نتائج التحقق أثبتت أن جنس اللاعبة الإيرانية أنثى”.

أثناء تناول النتيجة النهائية للشكوى المقدمة إلى الاتحاد الأردني لكرة القدم، رفض الاتحاد الأردني لكرة القدم طلب رد من الاتحاد الآسيوي لكرة القدم.

وبخصوص طلب تأكيد جنس إحدى لاعبات منتخب إيران، شدد على أنه يحترم الخصوصية الشخصية للجميع.

وأدى ذلك إلى عدم كشفه عن اسم أي من اللاعبات حفاظا على السرية والخصوصية وتجنب التشهير على عكس ما تناقلته بعض وسائل الإعلام.

جدير بالذكر أن المنتخب الإيراني حقق نجاحاً تاريخياً من خلال مشاركته في بطولة أمم آسيا لأول مرة في تاريخه.

بعد فوزه على نظيره الأردني 4-2 بركلات الترجيح في المباراة الحاسمة.

 

قد يعجبك ايضا